ألونسو كان له تأثيراً كبيراً على بطولة العالم لسباقات التحمل

شدد المدير التنفيذي لبطولة العالم لسباقات التحمل جيرارد نيفو أن انضمام بطل العالم للفورمولا 1 السابق فرناندو ألونسو إلى شبكة انطلاق البطولة كان له تأثيراً كبيراً على البطولة.

إذ انضم الإسباني إلى فريق تويوتا في بطولة العالم لسباقات التحمل في محاولة منه للفوز بسباق لومان 24 ساعة، سعياً منه لإكمال السجل الذهبي في رياضة المحركات بعد الفوز بسباق موناكو في بطولة العالم للفورمولا 1.

خلال مشاركته، كتب ألونسو التاريخ في البطولة بتحقيق الفوز بسباق لومان 24 ساعة مرتين، كما غدا بطل العالم في سباقات التحمل مع الفريق الياباني إلى جانب السائقين سيباستيان بويمي وكازوكي ناكاجيما.

وشرح نيفو أن مشاركة ألونسو كان لها تأثيراً كبيراً على البطولة من نواحٍ تسويقية بجذب متابعي الفورمولا 1، الأمر الذي ساهم بتخفيف الأثار السلبية التي نتجت من انسحاب بورشه من منافسات الفئة النموذجية الأولى.

وقال نيفو لموقع كراش نت: “كان تأثيراً كبيراً، كان واحداً من النجوم، ليس فقط بكونه سائقاً في القمة، بل لأنه يمتلك الكاريزما والشخصية الرائعتين”.

وتابع: “حقيقة أنه يحب رياضة المحركات ويحب عمله كسائق، أمر مثير للاهتمام”.

“كان العمل معه رائع جداً، نحن نتشارك الشغف نفسه، يحترم المشجعين كثيراً، ولا يمكن أن يخضع للسياسة، ويركز فقط على القيادة، ويحب أن يتشارك ذلك مع المشجعين”.

أخبار ذات صلة