إكليستون لا يعتقد أن لديه إرث في الـ فورمولا 1

يعتقد الرئيس التنفيذي السابق لبطولة العالم للفورمولا 1 بيرني إكليستون بأنه لن يترك خلفه أي أرث في البطولة، وبأنه “سيُنسى” على الفور لأن العالم “يتحرك بسرعة” حسب تعبيره في مقابلة خاصلة مع الـ ‘بودكاست‘ الرسمي لموقع الفورمولا 1.

إكلسيتون، صاحب الـ 86 عاماً، والاسم الذي لمع لأربعة عقود في الفورمولا 1، يُعتبر الشخص الرئيسي في تحويل البطولة إلى الشكل الذي عليه الآن، بعد إدارة ناجحة جعلت من الفئة الملكة لرياضة السيارات علامة تجارية عالمية جذبت العديد من أهم صانعي السيارات حول العالم للمنافسة والمثير من الاستثمارات الضخمة.

وكان “عراب” الفورمولا 1 قد تنحى عن منصبه  بعد أن استحوذت شركة ليبيرتي ميديا على البطولة عام 2017، لتبدأ حقبة جديدة في تاريخها شملت الكثير من التغيرات سواء على صعيد القوانين الرياضية والتنقية أو من النواحي الإعلامية والتسويقية حول العالم.

وقال إكليستون: “لا أمتلك شيئاً [إرث]، سأختفي وسأنسى خلال أشهر قليلة كمعظم الناس”.

“لا أحد يتذكر، العالم يسير قدماً. أشخاص جدد وأمور جديدة تحصل، العالم يتحرك بسرعة الآن بالمقارنة عما كان عليه قبل 20 عاماً”.

“من السهل على الناس اعتناق الأمور الجديدة،  والأفكار الجديدة”.

أخبار ذات صلة