إندي كار: باجينو يفوز بسباق تورونتو ويُعزز مركزه في الترتيب العام

أنهى السائق الفرنسي سيمون باجينو نهاية أسبوع سباق تورونتو، الجولة الحادية عشر من سلسلة إندي كار لموسم 2019 بأفضل طريقة ممكنة، حيث عبر خط النهاية محققاً الفوز الثالث له هذا الموسم.

وتأهل باجينو في المركز الأول، واحتفظ بالصدارة لـ 80 لفة من أصل 85 لفة من السباق، وعبر خط النهاية محققاً الفوز رقم 14 في مسيرته الرياضية في السلسلة، والذي يُصادف باليوم ذاته الذي تحتفل به فرنسا بعيدها الوطني.

وقال باجينو: “أنا سعيد لجعل العلم الفرنسي يرفرف هنا في كندا، خاصةً بعد تصدر جوليان ألافيليب طواف فرنسا، لذلك كنت أتمنى أن أرى العلم الفرنسي في كل مكان”.

وتابع: “عملت السيارة وفق ما يجب، وتمكنت من إدارة الإطارات بأفضل طريقة ممكنة، وكانت سرعتنا مشابهة لسرعة السيارات المزودة بمحركات هوندا، لذلك أود تقديم الشكر لشفروليه على ما بذلوه في هذه الجولة”.

ولم يتعرض باجينو لأية تهديدات قوية، أولها كان في اللفة الأولى قبل الوصول إلى المنعطف الأول، حيث كانت هناك منافسة بسيطة بينه وبين سكوت ديكسون، بدأ بعدها الفرنسي بصنع فارق في الصدارة بلغ 8 ثوانِ.

وعبر ديكسون خط النهاية في المركز الثاني رغم احتكاكه بالجدار في المراحل الأولى من السباق، ما سبب له مشكلة في المقود، لكنه تمكن من إنهاء السباق رغم ذلك.

وقال: “ارتكبت خطأ غبي وكبير في اللفة 12، حيث اصطدمت بالجدار الداخلي للمنعطف التاسع، ما سبب ضرراً لنظام التعليق، لكن لحسن الحظ تمكنت من إنهاء السباق”.

وكان المركز الثالث على منصة التتويج من نصيب أليكساندر روسي خلف مقود فريق أندريتي أوتوسبورت، متقدماً على زميل باجينو في الفريق ومتصدر الترتيب العام جوزيف نيوغاردن في المركز الرابع.

وبهذا النتيجة، تقدم روسي للمركز الثاني في الترتيب العام، متخلفاً بفارق 4 نقاط فقط عن نيوغاردن مع تبقي 6 سباقات على نهاية الموسم، ومع توجه قطار البطولة إلى حلبة آيوا نهاية الأسبوع الحالي.

المركز الخامس كان من نصيب المبتدئ فيلكس روزنكفيست، متقدماً على البطل المحلي جايمس هنشكليف في المركز السادس، كولتون هيرتا في المركز السابع، سيباستيان بورديه في المركز الثامن، غراهام رحال في المركز التاسع وماركو أندريتي في المركز العاشر.

وشهد السباق ظهور أعلام التحذير في مناسبتين، تواجد ويل باور في كلاهما، حيث كانت الأولى في المنعطف الأول بعد احتكاك بعض السيارات مع بعضها البعض، والثانية كانت بعد توقف سيارة باور في حاجز الإطارات عند المنعطف الثامن، ليُنهي السباق في المركز الثامن عشر.

أخبار ذات صلة