اختصار المرحلة الختامية لرالي داكار 2020

قرر منظمو رالي داكار 2020 اختصار المرحلة الأخيرة، نتيجة أعمال هندسية على خطوط الغاز في منطقة حرض التي يمر بها مسار اليوم الأخير من النسخة 42.

وبعد أن كان من المفترض أن يبلغ طول المسار الخاضع للتوقيت 317 كلم لإضافة إلى 73 كلم مرحلة وصل، قرر المنظمون اختصار المسار ليصبح طوله 166 كلم خاضع للتوقيت.

ويكمل المشاركون مسافة 130 كلم من المخيم إلى بداية المرحلة، قبل التوجه إلى القدية، وخوض مرحلة استعراضية لمسافة 20 كلم، أُطلق عليها تسمية جائزة القدية الكبرى، حيث لن تُحسب في التواقيت الإجمالية للمتنافسين في الرالي.

اقرأ أيضاً: التقرير الشامل للمرحلة 11 من رالي داكار 2020

ويرجع سبب الاختصار إلى أعمال انشائية للدولة السعودية لتجديد خطوط الغاز في تلك المنطقة، الأمر الذي استدعى لجنة التحكيم لاتخاذ هذا القرار.

ورغم هذا القرار، شدد رئيس اللجنة المنظمة دايفيد كاستيرا أن ذلك لن يكون له أي تأثير على الإثارة التي كانت منتظرة في هذه المرحلة.

وقال كاستيرا: “قمنا بتغيير القسم الأول من المرحلة، لكننا أبقينا على القسم الأكثر تعقيداً من المرحلة، أعتقد جازماً بأن المشاركين سيخطؤون في الملاحة، حيث يمكن أن يخسروا حوالي 5-10 دقائق يوم الغد”.

يُذكر أن السائق الإسباني كارلوس ساينز على متن سيارة ميني جون كوبر ووركس باغي يتصدر جدول الترتيب العام لفئة السيارات بفارق 10 دقائق على سائق تويوتا القطري ناصر صالح العطية، في حين يحتل دراج هوندا ريكي برايبك المركز الأول لفئة الدراجات بفارق 13 دقيقة أمام دراج هاسكفارنا بابلو كوينتانيا.

أخبار ذات صلة