استمرار إيقاف أندريا ايانوني وبرادلي سميث بديل محتمل في 2020

لا تزال قضية إيقاف الدراج الإيطالي أندريا ايانوني عن التسابق بتهمة تعاطي المنشطات تشغل الصحف والأخبار الرياضية العالمية، والإيطالية بشكلٍ خاص.

حيث أعلن الاتحاد الدولي للدراجات النارية “فيم” في منتصف شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن نتائج تحليل عينات دراج فريق أبريليا رايسنغ جاءت إيجابية لثبوت تعاطي المنشطات.

> ايقاف أندريا ايانوني عن التسابق لثبوت تعاطيه المنشطات

 > ايانوني يثق بإمكانية نقض قرار الإيقاف

وبذلك، تم إعلان إيقافه مؤقتاً عن المشاركة بأية أنشطة رياضية حتى تحديد جلسة للاستماع، وإجراء تحليل آخر للعينات البديلة التي تم أخذها بالوقت ذاته، أي ضمن مجريات جائزة ماليزيا الكبرى.

وبعد إجراء فحوصات للعينة البديلة، جاءت إيجابية كذلك، لكن بنسبة أقل مما كان عليه الوضع في العينة الأساسية، حسب ما نشرته صحيفة لا جازيتتا ديللو سبورت الإيطالية.

وصرح محامي ايانوني بعد ظهور نتائج العينات البديلة أن من المرجح أن يكون بسبب تناول الإيطالي لأطعمة ملوثة خلال إقامته في ماليزيا لمدة شهر تقريباً.

وجاء في بيان محامي ايانوني: “ما وجده الفريق الطبي في عينات أندريا تساوي 1.150 نانو غرام في المليلتر الواحد، وهذه النسبة ضئيلة للغاية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الدراج قضى وقتاً طويلاً في ماليزيا وأسيا، كذلك تم أخذ العينات مباشرة بعد السباق وفي تلك المرحلة يكون الدراج مصاباً بالجفاف، وتكون العينات مركزة بشكلٍ كبير”.

وأكد ايانوني بأنه لم يرتكب أية خطأ، وبأنه لا يحتاج لأية عقاقير أو منشطات للقيام بعمله، لكن الأمر لم ينتهي عند هذا الحد، حيث لا يزال أمامه إقناع اللجنة التحقيقية هو وفريقه القانوني.

ومن المحتمل أن يغيب ايانوني عن تجارب سيبانغ في السابع من شهر شباط/ فبراير المقبل، كذلك فأن مشاركته في تجارب قطر لا تزال موضع شك، لا سيما بعد ظهور شائعات أن برادلي سميث سيكون بديلاً عنه.

أخبار ذات صلة