التأدية الحقيقية لسيارات 2017 لن تظهر قبل جولة الصين

اعترف رئيس قسم رياضة المحركات في شركة بيريللي بول هيمبري بصعوبة معرفة ترتيب فرق الفورمولا 1 لموسم 2017 قبل حلول جائزتي الصين أو البحرين.

ويشهد موسم 2017 تغييرات جذرية في القوانين، بما فيها أجنحة أمامية وخلفية أوسع وأكبر، مع إطارات أمامية وخلفية أعرض.

واختبرت بيريللي نوعيات الإطارات الجديدة على مدار العام الماضي، مع تأمين كل من مرسيدس، فيراري، وريد بُل لسياراتٍ اختبارية نعدّلة تعود لموسم 2015  لتناسب نسب الارتكازية المتوقعة في السيارات الجديدة.

كما أُرسلت البيانات التي تمّ جمعها خلال هذه الاختبارات لجميع الفرق، لكن بحسب المدير الفني لفريق مكلارين تيم غوس، فالتحدّي الأكبر يكمن في فهم كيفية عمل هذه الاطارات.

ويعتقد هيمبري بأن هناك عدّة فرق ستعمد على إخفاء سرعتها الحقيقية خلال التجارب الشتوية على حلبة كتالونيا، كما أن الجولة الافتتاحية تكون مليئة بالمفاجأت، لذلك سيكون من الصعب معرفة سرعة السيارات الحقيقية قبل جائزة الصين أو البحرين.

وقال هيمبري: “لن نعلم الترتيب الحقيقي للفرق في برشلونة، لأن الفرق لن تُظهر مستواها الفعلي في تلك المرحلة المبكرة”.

وأكمل: “ستسعى عدّة فرق إلى إخفاء سرعتها الحقيقية، أو ستتساءل عمّا يجب فعله لتفادي كشف أوراقها أمام الفرق الأخرى”.

“سنتمكّن من معرفة سرعة السيارات الحقيقية بحلول جائزة الصين أو البحرين”.

وقال: ” المشكلة لدينا هي أننا اختبرنا الاطارات الجديدة مستخدمين سيارات أبطأ بـ 5 ثوانٍ من الأزمنة التي سنراها في برشلونة خلال التجارب الشتوية”.

وأضاف هيمبري بالقول: “إذا لم تأتي النتائج كما كان متوقعاً، فهذا يعني أننا كنّا متحفّظين أكثر من اللازم”.

كما كشف هيمبري عن مخطّط بيريللي لإجراء المزيد من الاختبارات على الاطارات الخاصّة بالأمطار خلال الموسم، وذلك بناءً لطلب السائقين خصوصاً بعد ما حصل في جائزة البرازيل الكبرى الموسم المنصرم.

وأضاف هيمبري :” نحن نعمل على تطوير مستمر [للإطارات الخاصّة بالأمطار] خلال الموسم، الأمر الذي لم يكن مسموحاً من قبل”.

وأكمل: “في السنوات الثلات الأخيرة، تمكنا من إكمال ثلاثة أيام من الاختبارات فقط، أما الأن لدينا 25 يوماً من الاختبارات”.

” نريد تحسين خصائص عملية إحماء الإطارات، خصوصاً بعد إقرار قانون إعادة الإنطلاقات الثابتة”.

“على غرار ما نقوم به في سلسلة جي بي 2، حيث لا توجد أغطية لإحماء الإطارات، علينا محاولة إيجاد أمر ما لتطوير عملية الإحماء بشكل أفضل”.

“سنقوم بتلك التجارب في شهري شباط وآذار المقبلين”.

وختم هيمبري حديثه بالقول: “نحن نعمل للحصول على مواصفات سيارة شاركت في نهاية الموسم الفائت بغية إجراء بعض الاختبارات اللازمة”.

أخبار ذات صلة