العطية اضطر لاعتماد أسلوب مغاير في داكار 2020

أشار السائق القطري ناصر العطية إلى أنه اضطر لتغيير أسلوبه في قيادة سيارة تويوتا هايلوكس في رالي داكار 2020، والذي تستضيفه المملكة العربية السعودية للمرة الأولى، نظراً لصعوبة التحديات التي تفرضها هذه النسخة على السائق وسيارته على حد سواء.

ويحتل العطية حالياً المركز الثاني في ترتيب الرالي العام، بعد مرور أربع مراحل من الرالي، بفارق 3 دقائق إلى سائق ميني جون كوبر ووركس باغي الإسباني كارلوس ساينز.

اقرأ أيضاً:

التقرير الشامل للمرحلة الرابعة من رالي داكار 2020

وكان العطية وملاحه ماتيو بوميل قد اتبعا نهجاً حذراً في الأيام الأربعة الأولى من الرالي، حيث سجّلا النتيجة الأفضل لهما في المرحلة الرابعة (نيوم- العُلا)، باحتلالهما المركز الثاني خلف سائقي ميني جون كوبر ووركس باغي ستيفان بيتيرهانسيل.

وقال العطية، بعد نهاية المرحلة الرابعة: “قمنا بعمل جيد، لم يكن يوماً سهلاً، كان خطيراً جداً، لكننا حاولنا في القسم الأخير من المرحلة الضغط على السيارة”.

“بعض الأماكن كانت صعبة للغاية، لكن الأمور سارت على ما يرام وأنا سعيد جداً”.

وحاول العطية البقاء حذراً خلال المرحلة الرابعة، نظراً لكثرة الصخور المنتشرة على مسارها، حيث قال: “لم نقم بأي مخاطرة، ومن الجيد أننا لم نتعرض لأي انثقاب في الإطارات”.

“كما قام ماتيو بعمل جيد، حاولنا أن نتبع نهجاً حذراً، لأن الرالي لا يزال في بدايته، حيث أننا أنهينا أربع مراحل، لكنها كانت بمثابة 10 أيام، إنها نسخة صعبة بالفعل!”.

وعن التغييرات التي اعتمدها خلال الرالي، قال العطية: “غيرت من أسلوب قيادتي للسيارة، لأنني كنت بحاجة لأن أكون حذراً في بعض الأماكن، وفي أماكن أخرى كان عليّ الضغط على السيارة”.

أخبار ذات صلة