العطية يعزز صدارته بفارق كبير في اليوم الثاني من رالي قطر كروس كانتري

تمكن القطري ناصر صالح العطية وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل من تعزيز صدارته لرالي قطر كروس كانتري، من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة ‘كروس- كانتري‘ لموسم 2020، بعد فوزه بالمرحلة الخاصة الثانية، والتي بلغ طولها 334.25 كلم.

وكان العطية أول المنطلقين إلى المسار خلف مقود سيارته ‘تويوتا هايلوكس‘ صباح يوم الاثنين، مستفيداً من أفضليته التي بلغت 6 دقائق، بعد تعرض أقرب منافسيه لعقوبة إضافة 10 ثوانٍ.

وكان الراجحي، على متن سيارة تويوتا هايلوكس، قد وصل نقطة المراقبة الأولى متقدماً على العطية بفارق 1:40 دقيقة، لكن صدارته لم تدم طويلاً، حيث تراجع السعودي خمس دقائق عند نقطة المراقبة الرابعة قبل التوقف لعدة دقائق نتيجة مشكلة في المقود والإطارات.

في النهاية سجّل العطية التوقيت الأسرع في المرحلة وبلغ 3:26:48 ساعة، ليتصدر الرالي بفارق كبير وصل إلى أكثر من ساعة أمام الراجحي.

وعلّق العطية على مجريات المرحلة الخاصة الثانية قائلاً: “كان يوماً جيداً باستثناء تضرر أحد الإطارات بشكل كامل في الـ 50 كلم الأخيرة، كانت المرحلة جيدة والملاحة كذلك. الرالي صعب جداً، إذا كنت لا تهتم كثيراً بالسرعة ستواجهك الكثير من المشاكل، كانت الظروف خادعة من بداية اليوم، قام ماتيو بعمل جيد، بعض الأحيان كنا نبحث عن الطريق الصحيح، نريد تحقيق العلامة الكاملة هنا في قطر”.

وأنهى الراجحي وملاحه مايكل أور المرحلة في المركز الخامس، ليتراجع في الترتيب الإجمالي إلى المركز الثالث بفارق 1:38 دقيقة إلى السائق الأميركي أوستن جونز وملاحه البرازيلي غوستافو غيجولمين (كان- آم مافريك أكس 3) الذي تقدم إلى المركز الثاني.

وقال الراجحي: “لم يكن يوماً جيداً لكننا هنا، هذا الأمر الأكثر أهمية، عانينا من مشاكل في التوجيه، وتوقفنا لضخ الزيت في النظام، كما تعرضنا لانثقاب في الإطارات في مناسبتين، يوم الغد يوم مختلف، سنرى ما يمكننا فعله”.

من جانبه، برهون جونز عن سرعة رائعة في اليومين الأول والثاني من رالي قطر على متن سيارة ‘كان- آم مافريك أكس 3‘، ليصعد إلى المركز الثاني إضافة إلى صدارة كبيرة لفئة الـ ‘تي 3‘.

يومٌ كان للنسيان للسائق البولندي ياكوب برزيغونسكي وملاحه الألماني تيمو غوتشالك خلف مقود سيارة تويوتا هايلوكس الثالثة، حيث كان الثنائي متمسكاً بقوة بالمركز الثالث مع عبور نقاط المراقبة الأولى وبالفارق إلى العطية، لكن مشكلة في المقود حالت دون التقدم أكثر في المرحلة، لينهي البولندي المرحلة بفارق 1:49:39 ساعة خلف العطية في المركز السابع في الترتيب العام.

وقال برزيغونسكي: “ليس يوماً جيداً لنا، كان وتيرتنا جيدة، لكننا كسرنا عمود التوجيه، ومن حسن الحظ أن الميكانيكيين تمكنوا من اصلاحه”.

وكان سائق فريق ‘أوبل رالي‘ المجري بالاز زالاي الوحيد من بين السائقين الآخرين في فئة ‘تي 1‘ الذي تمكن من إنهاء المرحلة في المركز التاسع، بعد اضطرار  سائق ‘سيفروليه باغي‘ محمد المير للتوقف والانسحاب من الرالي.

وعوقب كل منن السائقين محمد الحرقان وراشد المهندي بإضافة 15 دقيقة إلى توقيتيهما نتيجة فشلهما في الوصول إلى نقاط المراقبة المحددة.

وبدأ السائق خالد المهندي ‘بولاريس آر زد آر 1000 تربو‘ المرحلة الثانية بصدارة 35 ثانية في فئة الـ ‘تي 3‘، لكن القطر خسر وقتاً ثميناً بعد أن قطع مسافة 300 كلم، لينهي المرحلة في المركز الثالث وليتراجع في الترتيب العام إلى المركز الرابع بفارق 19:08 دقيقة إلى جونز.

واستمرت معاناة القطري عادل عبد اللـه في اليوم الثاني من الرالي، بعد أن تعرض لعقوبة في اليوم الأول نتيجة مشكلة كهربائية، لتتوقف سيارته ‘جي- فورس تي 3 جي أف‘ مرة أخرى اليوم.

وبدأت المرحلة الثانية من أوتوستراد الشمال السريع مروراً بالشريط الساحلي الشمالي الغربي عبر الصحاري الشمالية وانتهت على طريق الخرسعة، بينما شملت ثلاث مناطق خاضعة للسرعة على مسارات الزبارة والجميلية وطريق دخان السريع.

مرحلة يوم الغد ستكون الأطول في الرالي بمسافة خاضعة للسرعة تبلغ 340.28 كلم، ويتجه المسار إلى الداخل، قبل الانعطاف إلى المناطق الشمالية الغربية والوصول إلى الصحاري المركزية، قبل أن تنتهي شمال غرب البلاد على بعد 68.55 كلم من لوسيل.

كما تشمل المرحلة الثالثة أربع نقاط مرور، اثنتان على طريق الخرارة ونقطتان عندما تعبر المرحلة طريقي العامرية وأم باب السريعين.

أخبار ذات صلة