الـ فورمولا 1 تؤكد روزنامة موسم 2020 مع 22 جائزة كبرى!

أكدت بطولة العالم للفورمولا 1 عن روزنامة موسم 2020 من البطولة، والتي تتميز للمرة الأولى بوجود 22 جائزة كبرى.

وكما أفاد موقع أوتوسبورت الشرق الأوسط، فإن هناك تقارير تداولت هذه الروزنامة لموسم 2020 من الفئة الملكة لعالم رياضة المحركات، والتي تتميز بعودة جائزة هولندا الكبرى، والتي تُقام في 3 أيار / مايو المقبل في حلبة زاندفورت.

إضافةً إلى ذلك، تم تأكيد موعد جائزة الفيتنام الكبرى التي ستُقام في مدينة هانوي، الوافدة الجديدة إلى عالم الفورمولا 1، في 5 نيسان/ أبريل المقبل.

وتتميز روزنامة موسم 2020 من الفورمولا 1، إضافةً إلى كونها الأطول في تاريخ البطولة، بوجود 7 مناسبات تُقام فيها جولتَين خلال أسبوعين متتاليين.

آخر أخبار الفورمولا 1

رينو تكشف عن الخطأ الذي ارتكبته قبل الحقبة الهجينة

ألبون يخفض من سقف توقعاته لسباقه الأول مع ريد بُل

مرسيدس استغلت العطلة الصيفية للعمل على تحسين المحرك

تجدر الإشارة إلى أن إدارة الفورمولا 1 أكدت بأن هذه الروزنامة تعتبر رهناً بموافقة الاتحاد الدولي للسيارات، إضافةً إلى عدم تأكيد توقيع عقد جديد مع حلبة مونزا لاستضافة جائزة إيطاليا الكبرى السنة المقبلة، علماً أن تلك الإجراءات من المتوقع أن تكون مجرد إجراءات شكلية.

وقال الرئيس التنفيذي لبطولة العالم للفورمولا 1 تشايس كاري: “يسعدني الإعلان عن مسودة روزنامة موسم 2020 من الفورمولا 1. السنة المقبلة تحتفل الفئة الملكة من عالم رياضة المحركات بالذكرى السنوية الـ 70 لتأسيسها”.

وأكمل: “للمرة الأولى في التاريخ، سنشهد إقامة 22 جائزة كبرى للفورمولا 1 في موسمٍ وحيد. هذا أمرٌ أساسي بالنسبة لنا ويؤكد على الاستراتيجية التي نريد اتباعها على المستقبل طويل الأمد. منذ استلامنا لإدارة الفورمولا 1 في 2017، أردنا التأيد على أهمية التوسع وزيارة مدن جديدة، بالترافق مع أهمية المحافظة على السباقات الأوروبية، الموطن الرئيسي للبطولة”.

وأضاف: “لذلك، لدينا مدينة هانوي التي تسجل بدايتها في عالم الفورمولا 1 من خلال جائزة الفيتنام الكبرى، باتلرافق مع عودة حلبة زاندفورت التاريخية مع جائزة هولندا الكبرى. كما كان بإمكاننا تمديد اتفاقنا مع حلبة سيلفرستون لاستضافة جائزة بريطانيا الكبرى، ونحن في مفاوضاتٍ مع حلبة مونزا لتجديد عقد جائزة إيطاليا الكبرى”.

وتابع: “نحن سعداء أيضاً بتجديد عقد المكسيك، بالترافق مع الالتزام طويل الأمد مع أستراليا وأذربيجان ما يؤكد على جاذبية الفورمولا 1”.

أخبار ذات صلة