المملكة العربية السعودية تكشف عن مخطط لاستضافة الـ فورمولا 1

أعلنت المملكة العربية السعودية عن مخططاتها المفصلة لتشييد حلبة في منطقة القدية والهدف هو استضافة إحدى الجوائز الكبرى في بطولة العالم للفورمولا 1 ابتداءً من 2023 على أقرب تقدير. 

وتشهد الآونة الأخيرة نهضةً كبيرةً في عالم رياضة المحركات في المملكة العربية السعودية، مع استضافة إحدى سباقات الفورمولا إي في الموسمين الماضيين، إضافةً إلى استضافة رالي داكار لموسم 2020 والذي شهد فوز الإسباني كارلوس ساينز باللقب.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

رأي: الفورمولا 1 تعد، من الآن، بمعركة أسطورية في 2020

الفورمولا 1 تدرس استخدام محركات ثنائية الشوط

داكار 2020: ساينز يتوج باللقب والعطية يفوز بالمرحلة الأخيرة! 

وبالترافق مع انتهاء مجريات رالي داكار الأسطوري، تم الإعلان عن مشروع القدية، وهي حلبة ومنشآت من الدرجة الأولى حسب تصنيف الاتحاد الدولي للسيارات، وبالتالي يمكنها استضافة إحدى جولات الفورمولا 1.

وسيتم تصميم الحلبة من قِبل سائق الفورمولا 1 السابق، ورئيس رابطة سائقي الجوائز الكبرى، أليكساندر فورز، والذي كان متواجداً في حدث إطلاق هذا المشروع إضافةً إلى نخبةٍ من عالم رياضة المحركات أمثال دايمون هيل، دايفد كولتارد، نيكو هولكنبرغ، رومان غروجان، ودراج الموتو جي بي السابق لوريس كابيروسي. 

وفي حين أن المفاوضات مستمرة حتى الآن بين المملكة العربية السعودية وإدارة الفورمولا 1، إلا أن هناك انطباع إيجابي حول إمكانية زيارة الفورمولا 1 للمملكة، لتكون السباق الثالث في منطقة الشرق الأوسط إضافةً إلى البحرين وأبوظبي، ابتداءً من 2023.

حيث من المقرر الانتهاء من تشييد الحلبة في القدية في تلك السنة، والتي ستمثل وجهةً لرياضة المحركات في مختلف المجالات، مع التركيز في استمرار المفاوضات لاستضافة الفورمولا 1، حيث ستكون الحلبة من الدرجة الأولى هي المحور الأساسي للمنشآت في القدية.

حيث قال الرئيس التنفيذي مايك رينجر لـ بي بي سي بأن “الحلبة ستكون جاهزة لاستضافة جائزةٍ كبرى في 2023. نأمل التوصل إلى اتفاق يضمن تواجد الفورمولا 1 في المملكة العربية السعودية”. 

وأكمل: “نقوم ببناء سلسلة من المنشآت، والعديد من المسارات الإسفلتية والترابية، في مكانٍ واحدٍ بأسلوبٍ لم يسبق أن شهد العالم مثله. والتركيز الأساسي سيكون بالتأكيد على الحلبة من الدرجة الأولى”. 

أخبار ذات صلة