انطلاقة تنافسية لتحدي بورشه سبرينت الشرق الأوسط في البحرين

انطلقت الجولة الافتتاحية من الموسم 11 من بطولة تحدي بورشه سبرينت الشرق الأوسط على حلبة البحرين الدولية، بمشاركة 13 سائق من 9 دول مختلفة في ثلاثة سباقات خلال عطلة نهاية الأسبوع، والتي شكلت سباق الدعم الرسمي لبطولة العالم للتحدي.

تحت الأضواء الكاشفة مساء يوم الخميس، انطلقت الجولة التأهيلية للسباق الأول، والتي شهدت تصدر ليون كوهلر، الذي يشارك للموسم الثاني، مسجلاً التوقيت الأسرع وقدره 2:02:2، ليقود السباق الافتتاحي من مركز الصدارة، أمام الوافد الجديد الألماني جوليان هانسيس في المركز الثاني، فيما حل السائق الخبير بحلبة البحرين والذي توّجه بالفوز خلال الجولة السادسة من الموسم العاشر، التركي بيركاي بيسلر، في المركز الثالث على قائمة المنطلقين.

السباق الأول

ولم يكن السباق سهلاً بشكل تام بالنسبة لكوهلر، حيث وجد الألماني الشاب نفسه في الجزء الخلفي من الشبكة خلال ثوانٍ من البداية، ما منح الصدارة لبيسلر مع انتقال جوليان هانسيس إلى المركز الثالث.

وشهد السباق بعد ذلك صراع شرس بين بيسلر في الصدارة وخلفه هانسيس، مع مواصلة الضغط من قبل الشباب الألماني في كل فرصة ممكنة.

وفي اللفة 11، استفاد هانسيس من فتحة ضيقة في المنعطف الثاني، حيث قام بمناورة دقيقة على بيسلر وتمكن من احتلال المركز الأول بفارق لفة واحدة.

وشهد السباق إثارة كبيرة، امتدت على طول المشاركين في السباق على مدار 12 لفة، سواء للمحافظة على المراكز أو التجاوز في الوقت نفسه.

 إلا أن قصة السباق الأول كانت تدور حول ليون كوهلر الذي عاد من بعيد، مستخدماً كل مهارته في السباق والمناورة في طريقه من المركز 14 وحتى المركز الثاني.

وتمكن الشاب الألماني من تخطي بيسلر في اللفة الأخيرة قبل أن يخسر بفارق ضئيل عن المركز الأول خلف هانسيس، قدره 0.004 ثانية فقط.

ومع نهاية السباق، حل هانسيس في المركز الأول وكوهلر في المركز الثاني، فيما أنهى بيسلر السباق في المركز الثالث وجي بي سيميناور في المركز الرابع ثم الوافد الجديد ريتشارد فاغنر، في المركز الخامس.

وقال جوليان هانسيس، الفائز بالسباق والوافد الجديد: “كان السباق الأول مذهلاً. لقد شكل تحقيق الفوز في أول مشاركة لي على الإطلاق في “جي تي” أمراً مدهشاً وشيء لن أنساه أبداً. لقد كان أحد أكثر السباقات إثارة التي شاركت فيها انطلاقاً من المنافسة القوية والصعبة مع خصمين جديرين بالاحترام واللذان دفعا بي إلى النهاية. أتطلع إلى المزيد من العمل حتى الجولة التالية في دبي، وأتمنى أن أتمكن من الاستمرار في التحسن وتقديم أداء قوي في الجولة الثانية”.

السباق الثاني

وانطلق السباق الثاني مساء يوم الجمعة بانطلاق ليون كوهلر من المركز الأول بعد تسجيل أفضل توقيت في الجولة التأهيلية بـ 2: 02.4. تلاه ساول هاك من جنوب أفريقيا بزمن قدره 2: 03.8، في حين بدأ بيسلر من المركز الثالث فالهولندي جيسي فان كويجك من المركز الرابع.

وبعد أداء هيمن به على السباق، حقق كوهلر أول فوز له في البطولة، وبفارق سبع ثوانٍ كاملة عن صاحب المركز الثاني ساول هاك، والذي قدم أداءً راقياً مشكلاً ضغطاً كبيراً على السائق الألماني طوال الوقت، ويعد المركز الثاني أقوى نتيجة له حتى الآن، كما حل بيسلر في المركز الثالث، وخسر جوليان هانسيس صدارته ليحل في المركز الرابع، وشهد السباق أداءً رائعاً من جيسي فان كويجك الذي حال خامساً، في حين حل جي بي سيميناور في المركز السادس.

وبعد وصوله إلى منصة التتويج للمرة الأولى، قال ساول هاك: “لقد أصبح الحلم حقيقة ولا زال أمامي الكثير. أنا سعيد جداً بارتقائي على منصة التتويج لأول مرة في البطولة وأتمنى أن يلي ذلك الكثير التتويج خلال الموسم الحالي. كان أداء ليون مذهلاً وسرعته كانت جيدة”.

وأضاف: “حاولت الدفع بقوة قدر الإمكان للحاق به ولكن للأسف لم أتمكن من ذلك. سأعتمد على الكثير من الإيجابيات التي استفدت منها خلال السباق ونحن في طريقنا إلى العطلة الشتوية وأتطلع إلى العودة بقوة في الجولة الثانية”.

السباق الثالث

وفي السباق الثالث، حددت تشكيلة الانطلاق من خلال عكس الترتيب للمراكز الستة الأولى للسباق الثاني، الأمر الذي سمح للفرنسي جي بي سيميناور بالانطلاق من المركز الأول، تلاه جيسي فان كويجك من المركز الثاني وجوليان هانسيس من المركز الثالث، وبيسلر من المركز الرابع، وانطلق ساول هاك من المركز الخامس بينما انطلق الفائز بالسباق الثاني، ليون كوهلر، من المركز السادس.

وصممت هذه التشكيلة لإضفاء مزيد من الإثارة على السباق، ولم يتمكن سيميناور من التصدي للمحاولات الكبيرة لبيسلر، وفي اللفة الثالثة تمكن التركي الشاب من احتلال الصدارة والذي حافظ عليها حتى نهاية السباق، مؤكداً بأدائه أنه أحد أفضل السائقين في البطولة.

وشهد السباق صراعاً شرساً للمرة الثانية في الجولة، بين كل من كوهلر وهاك حتى تمكن الشاب الألماني من التفوق لينهي السباق في المركز الثاني ويتصدر الترتيب العام للبطولة بعد الجولة الأولى.

وانتهى السباق بتحقيق بيسلر المركز الأول، وكوهلر في المركز الثاني وهاك في المركز الثالث، وجاء ريتشارد فاغنر في المركز الرابع والسويدي كريستوفر بيرجستروم في المركز الخامس، وهو أفضل مركز له على الإطلاق في بطولة بورشه جي تي 3.

واختتمت الجولة الافتتاحية للموسم بتصدر ليون كوهلر الترتيب العام (71 نقطة) بفارق أربع نقاط عن يركاي بيسلر في المركز الثاني (67 نقطة) وساول هاك (58 نقطة) في المركز الثالث.

وقال متصدر البطولة ليون كوهلر: “أنا سعيد جداً بالكيفية التي سارت بها الجولة، ولدي شعور رائع بالارتقاء على منصة التتويج ثلاث مرات خلال الجولة، لقد كان السباق الثالث أحد أفضل السباقات التي شاركت بها، وشهد منافسة رائعة من قبل ساول هاك، والأن سأستعد بقوة للجولة المقبلة على أمل أن أتمكن من مواصلة أدائي القوي”.

تبدأ العطلة الشتوية القصيرة لبطولة تحدي بورشه سبرينت الشرق الأوسط” قبل العودة إلى حلبة دبي أوتودروم أواخر شهر يناير المقبل، ثم حلبة ياس مارينا في نهاية الأسبوع التالي، حيث ستحسم الجولات النهائية الفائز في البحرين في شهر مارس. وسيختتم هذا الموسم كسباق دعم رسمي لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2020 للفورمولا 1، وهي سليلة السباقات الإقليمية الوحيدة التي تحظى بهذا الشرف.

الترتيب العام للسائقين بعد انتهاء 3 سباقات

  الاسم            الدولة الفئة النقاط
1 ليون كوهلر ألمانيا المحترفين 71
2 بيركاي بيسلر تركيا المحترفين 67
3 ساول هاك جنوب أفريقيا المحترفين 58
4 جوليان هانسيس ألمانيا المحترفين 58
5 ريتشارد فاغنر ألمانيا المحترفين 50
6 جيسي فان كويجك هولندا المحترفين 47

 

 روزنامة البطولة لموسم 2019/2020

التاريخ الجولة/ الحلبة عدد السباقات
14 – 15 ديسمبر 2019 الجولة 1: حلبة البحرين الدولية، البحرين 3
24 – 25 يناير 2020 الجولة 2: حلبة دبي أوتودروم، دبي 3
31 يناير – 1 فبراير 2020 الجولة 3: حلبة ياس مارينا، أبو ظبي 3
21 – 22 فبراير 2020 الجولة 4: حلبة البحرين الدولية، البحرين 3
21 – 22 مارس 2020 الجولة 5: حلبة البحرين الدولية، البحرين 2

 

أخبار ذات صلة