تود: الفورمولا إي لا زالت بعيدة عن مستوى الفورمولا 1

يعتقد رئيس الاتحاد الدولي لرياضة السيارات “فيا” جان تود أن سلسلة الفورمولا إي الكهربائية بحاجة لعقود لتصل إلى مستويات بطولة العالم للفورمولا 1.

ودخلت الفورمولا إي موسمها السادس هذه السنة، بعد تطور كبير شهدته السلسلة في العامين السابقين، خاصة بعد تقديم الجيل الثاني من السيارات، إضافة إلى مشاركة أهم صانعي السيارات في العالم.

أخبار أخرى عن الفورمولا إي:

الاتحاد الدولي يمنح الفورمولا إي سمة بطولة عالم بدءاً من موسم 2020/ 2021

وتواصل البطولة تقدمها بعزمها طرح الجيل الثالث من السيارات في سنة 2022، والتي من المتوقع أن تكون أسرع وأخف وزناً إضافة إلى إمكانية شحنها بسرعة.

ورغم التطور الذي يشهده سوق السيارات الكهربائية في العالم، يعتقد تود أن الفورمولا إي بحاجة للكثير من الوقت لتحل مكان الفورمولا إي في رياضة السيارات.

وقال تود: “لا يمكننا تصور أن تحل الفورمولا إي مكان الفورمولا 1، مدة السباقات في الفورمولا إي 45 دقيقة بمعدل سرغة قصوى يبلغ 118 كيلومتر/ ساعة، بينما سباقات الفورمولا 1 تتفوق بضعف المسافة، إضافة إلى أن معدل السرعة القصوى يبلغ 300 كلم/ ساعة”.

“لا يوجد سيارة كهربائية حالياً بإمكانها أن تصل إلى سرعة 300 كيلومتر/ ساعة”.

“هذا يعني أن الفورمولا إي بحاجة لعقود قبل أن تصل لهذا المستوى”.

ويرى تود أنه على الفورمولا إي استثمار طاقات ومصادر أكبر لتطوير تقنية المحركات الهجينة في المستقبل، عوضاً عن الانتقال إلى المحركات الكهربائية، إضافة إلى التركيز بشكل أكبر على الطاقة النظيفة.

أخبار ذات صلة