تويوتا تسعى لتحقيق فوز ثالث برالي السويد

يسعى فريق تويوتا إلى البناء على بدايته الإيجابية في موسم 2020 من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي”، مع توجه البطولة إلى جولتها الثانية لهذا الموسم في السويد، المكان الذي حققت فيه تويوتا الفوز في مناسبَتين في السابق.

سائقو تويوتا سيباستيان أوجييه، الذي سبق له الفوز بالرالي السويدي ثلاث مرات، إلفين إيفانز وكالي روفانبيرا، يهدفون مواصلة نتائجهم القوية، بعد أن صعد كل من أوجييه وإيفانز على منصة التتويج في رالي مونتي كارلو، بينما كان المركز الخماس حينها من نصيب روفانبيرا.

رالي السويد، هو الرالي الوحيد على روزنامة البطولة الذي يتم بأكمله على مسارات ثلجية، رغم أن المسار لهذه السنة قد تم تعديله نتيجة انخفاض سماكة الثلوج بالنسبة لهذا الوقت من العام، حيث تم تقصير مساره عما كان عليه في المواسم الماضية.

وللمرة الأولى، يدخل فريق تويوتا بخمسة سيارات في منافسات رالي واحد، حيث يخوض السائق الياباني تاكاموتو كاتسوتا الرالي الأول له من أصل 8 راليات لهذه السنة، بينما يعود الفنلندي ياري- ماتي لاتفالا إلى خلف مقود سيارة تويوتا ياريس.

وعن ذلك أوجييه: “رالي السويد حدث رائع، الوحيد على مسارات ثلجية بالكامل في روزنامة البطولة، والقيادة على مثل هذه الطرقات خاصة جداً”.

“آمل أن أتمكن من تقديم تأدية مثالية مرة أخرى هذه السنة، كان لدي لحظات جيدة هناك في الماضي، لكنني كنت أعاني في الأعوام الأخيرة الماضية، أوعتقد أن السبب كان بانطلاقتي في المركز الأول إلى المسار، بكوني كنت متصدراً للبطولة”.

“هذه المرة مختلفة، لذا سنرى ما يمكننا فعله، كان رالي مونتي كارلو إيجابياً جداً لـ تويوتا، كما أنهم قدموا تأدية جيدة في السويد، لذا نأمل أن نسجل نتائج إيجابية هذه المرة”.

من جانبه قال إيفانز: “أتطلع قدماً لرالي السويد، كان السيارة جيدة جداً في التجارب الشتوية على الثلوج، لذا آمل تحقيق نتائج إيجابية هناك هذا الموسم”.

ويدخل روفانبيرا، الذي يخوض موسمه الأول في منافسات الفئة الأولى، رالي السويد بمعنويات عالية بعد أن أظهر مهاراته ببراعة في الجولة الأولى في مونتي كارلو.

حيث قال روفانبيرا: “استمتع بالثلوج كثيراً في السويد، لذا أعتقد أن رالي السويد سيكون جيداً بالنسبة لنا، أعتقد بأنه سيكون أسهل من رالي مونتي كارلو”.

“أبلت سيار تويوتا ياريس بلاء حسناً في التجارب، حيث قمنا بالتحضير بشكل جيد، لكن الظروف في السويد يمكن أن كون خادعة لنا، لأن مستوى الثلوج ليس كما كان في تلك الفترة”.

أخبار ذات صلة