جولة حماسية في الموسم 11 لبطولة تحدي بورشه سبرينت الشرق الأوسط في حلبةمرسى ياس

شارك سائق لوكسمبورغ ديلان بيريرا في سباقات الجولة الثالثة من الموسم 11 لبطولة تحدي بورشه سبرينت الشرق الأوسط، والتي أقيمت خلال عطلة نهاية الأسبوع على حلبة مرسى ياس في أبو ظبي.

واستعاد بيريرا ذكرياته مع الحلبة المليئة بالتحديات بكل سهولة ودقة، حيث سجل اللفة الأسرع على الإطلاق في سيارة تحدي كأس بورشه جي تي 3 على الحلبة في الموسم التاسع، وتمكن السائق من الوصول لمنصة التتويج في سباقات الجولة الثلاثة.

وبعد أدائه المذهل في الجولة الثالثة، قال بيريرا: “لقد كانت عطلة نهاية أسبوع رائعة جداً، فأنا أحب هذه الحلبة حيث أتمكن من الوصول لأفضل سرعة، ودائماً ما تكون الظروف جيدة جداً”.

وأضاف: “شكّل السباق الأول اختباراً جيداً بالنسبة لي وكنت سعيداً بالمركز الأول. لقد شعرت بأنني محظوظ في السباق الثاني حيث حصلت على عقوبة في البداية، ما أفقدني المركز الأول بفارق طفيف بعد ليون. وفي السباق الأخير تمكنت من السيارة بشكل جيد، فالانطلاق من المركز الخامس ليس سهلاً، دفعت بقوة طوال الوقت وكنت سعيداً بالحصول على المركز الثاني في النهاية”.

أقيمت الجولة التأهيلية للسباق الأول صباح الجمعة، حيث تمكن بيريرا من تحقيق أسرع توقيت لفة 2:10:20 لينطلق من مركز الصدارة متقدماً على متصدر البطولة ليون كوهلر في المركز الثاني.

وبدأ الفرنسي جيه. بي. سيميناور في المركز الثالث وانطلق جوليان هانسيس من المركز الرابع، كما تمكّن اللاعب الوافد الجديد ديفيد بيكمان في أول جولة تأهيلية له من بدء السباق من المركز الخامس.

لم يبد بيريرا أي دلائل على نيته التنازل عن مركزه وانطلق بشكل قوي بشكل أذهل متصدر البطولة الحالي ليون كوهلر، وواصل بيريرا خطواته السريعة خلال بقية السباق، وتمكن من التقدم تدريجياً بكل لفة.

وبنهاية السباق، ضمن بيريرا تقدمه بفارق مريح، متجاوزاً خط النهاية قبل كوهلر بما يقرب من أربع ثوان.

وانتهى السباق الأول بحلول بيريرا في المركز الأول تلاه كوهلر في المركز الثاني، وحل سيمناور في المركز الثالث وهانسيس في المركز الرابع وجوليان بيكمان في المركز الخامس.

وبدأ السباق الثاني بعد ظهر يوم السبت بخط انطلاق متطابق تقريباً مع السباق الأول، حيث انطلق بيريرا من المركز الأول مرة أخرى بعد تسجيل ومن اللفة في الحصة التأهيلة 2:10:88 فيما انطلق ليون كوهلر في المركز الثاني وسيميناور من المركز الثالث وديفيد بيكمان من المركز الرابع.

مرة أخرى، قدم بيريرا أداءً هيمن به على السباق، متقدماً من البداية إلى النهاية ليصل خط النهاية متقدماً بفارق أربع ثوان عن كوهلر في المركز الثاني. ومع ذلك، لم يكن ذلك السباق المثالي فقد اعتبر المسؤولون أن بيريرا أخطأ في الانطلاق حيث تمت معاقبته بخصم خمس ثوانٍ الأمر الذي شهد خسارة بيريرا بفارق ضئيل عند الانتهاء من ترتيب المركز الأول، ليعتلي كوهلر بعد ذلك قمة منصة التتويج.

وكان الوافد الجديد على الموسم 11 جوليان هانسيس هو محط الأنظار مرة أخرى في هذا السباق، والذي تخلّف عن منصة التتويج بفارق ضئيل، فبينما انطلق من المركز الخامس، أظهر هانسيس قدراته في السباقات خلال اللفة الثانية وقدم مناورة رائعة متخطياً ديفيد بيكمان في المنعطف الثالث حيث سيبقى طوال السباق.

وانتهى السباق بحلول كوهلر في المرز الأول، تلاه بيريرا في المركز الثاني وسيميناور في المركز الثالث، فيما جاء جوليان هانسيس في المركز الرابع، وديفيد بيكمان في المركز الخامس وساول هاك في المركز السادس.

وفي السباق الثالث، حددت تشكيلة الانطلاق من خلال عكس الترتيب للمراكز الستة الأولى للسباق الثاني، الأمر الذي سمح لساول هاك الانطلاق من المركز الأول، في حين انطلق بيكمان من المركز الثاني وهانسيس من المركز الثالث. وسيمناور من المركز الرابع فيما انطلق بيريرا من المركز الخامس ثم ليون كوهلر الفائز بالسباق الثاني من المركز السادس.

وخلال السباق، تمكّن ساول هاك من الانطلاق بشكل جيد، حيث حافظ على مركزه الأول في معظم فترات السباق على الرغم من الضغط الكبير من بيكمان وسيمناور. وعلى الجانب الآخر نجح بيريرا، الذي بدأ في المركز الخامس، في شق طريقه نحو المنافسة مع بعض التجاوزات في اللفتين السابعة والعاشرة.

واستغل بيكمان المتحفز خطأً نادراً من دخول ساول هاك إلى المنعطف السابع، حيث تمكن الدخول إلى الخط الداخلي ودفع السائق الجنوب أفريقي عن مساره متقدماً إلى المركز الأول. وفتحت المناورة السباق لبقية الحلبة، حيث استغل بيريرا وسيمناور أيضاً الخطأ وتمكنوا من تجاوز ساول هاك.

وانتهى السباق بحلول بيكمان في المركز الأولا، وبيريرا في المركز الثاني وسيمناور في المركز الثالث، وجاء ليون كوهلر في المركز الرابع وهانسيس خامساً وفاغنر في المركز السادس.

وبنهاية جولة مثيرة أخرى، أتم الموسم 9 سباقات من أصل 14 سباقًا، وتصدر الترتيب العام ليون كوهلر برصيد (213 نقطة) بفارق 43 نقطة متقدماً على جوليان هانسيس في المركز الثاني (170 نقطة) وجي بي سيميناور (168 نقطة) في المركز الثالث، ثم ساول هاك في المركز الرابع (163 نقطة)، في حين احتل ريتشارد فاغنر المركز الخامس (147 نقطة) وجيسي فان كويك في المركز السادس (129 نقطة).

يختتم الموسم 11 خلال الأشهر المقبلة بجولتين متتالية على حلبة البحرين الدولية، تقام الجولة الرابعة على مدار يومين ابتداءً من يوم 21 فبراير الجاري، فيما تعود الجولة الخامسة خلال شهر مارس بآخر سباقين في هذا الموسم، كسباق دعم رسمي لجائزة البحرين الكبرى 2020 للفورمولا 1.

أخبار ذات صلة