حلبة البحرين تتخذ إجراءات احترازية لمنع انتشار فايروس كورونا

أعلن القيّمون على جائزة البحرين الكبرى عن إجراءات جديدة للحرص على “تطبيق المعايير الملائمة” لضمان إقامة سباق الفورمولا 1 ضمن ظروف آمنة وحماسية، لتجنب انتشار فايروس كورونا.

وكانت ممكلة البحرين قد سجّلت 49 إصابة بالفايروس خلال الأيام الماضية بحسب الأرقام الرسمية.

وكانت السطات المحلية قد بدأت بتطبيق إجراءات احترازية، فق4امت بوضع سائق الفورمولا 2 كريستيان لوندغارد بالحجر الصحي، مع وصوله للمشاركة في تجارب السلسلة التي أُقيمت في حلبة الصخير الأسبوع الماضي.

وأعلن المنظمون اليوم عن إجراءات سيتم نتطبيقها على مبيع التذاكر لتجنب تجمع المشجعين في منطقة واحدة.

وأصدرت الحلبة بياناً جاء فيه: “أكدت حلبة البحرين الدولية موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط عن التزامها بإقامة سباق جائزة البحرين الكبرى للفورمولا 1 بشكل مشوق وآمن لمحبي ومتابعي الرياضة محليًا ودولياً، منوهة بأنها تواصل عملها عن كثب مع جميع الجهات الحكومية ذات الصلة، بما في ذلك وزارة الصحة ووزارة الداخلية، لاحتواء فيروس كورونا (COVID-19) والحد من انتشاره”.

“وفي ضوء تفشي فيروس كورونا (COVID-19) على المستوى العالمي، أعلنت حلبة البحرين الدولية أنها ستقوم بطرح تذاكر السباق على مراحل لضمان تطبيق المعايير الملائمة لتدابير التباعد الاجتماعي والمسافات الآمنة بين الجمهور في إطار الإجراءات الاحترازية لمكافحة انتشار الفيروس”.

“كما أكدت الحلبة بأنها على اتصال وثيق مع كل من إدارة الفورمولا 1 السلطات الصحية في مملكة البحرين لتقييم تطورات الوضع، مبينةً أنها ستصدر تذاكر إضافية أو ستقوم بترتيب استرداد القيمة الفعلية للتذاكر المباعة تبعاً للظروف أو في حال تغيير التدابير والإجراءات الصحية الاحترازية”.

وأشارت حلبة البحرين الدولية إلى أنه تم اعتماد هذا الإجراء الاحترازي إلى جانب عدد من تدابير الصحة العامة قبل السباق لضمان سلامة الجماهير وأعضاء الفرق المشاركة والموظفين، حيث سيتم تطبيق إجراءات الفحص عند الدخول، مع توفير مرافق للخدمات الصحية المتخصصة وتعزيز التعقيم في كافة مرافق الحلبة، وتوفير محطات إضافية لغسل اليدين، ونقاط المعلومات للجماهير ، فضلاً عن العمل تبعاً لبروتوكولات طبية محددة لمواجهة أي حالات مشتبهة بفيروس كورونا (COVID-19).

أخبار ذات صلة