حلبة مدينة باكو أرادت تفادي ‘كارثة’ أستراليا

كشف الرئيس التنفيذي لحلبة مدينة باكو عارف رحيموف أنه أراد تفادي تكرار كارثة إلغاء جولة أستراليا، مع تأكيد تأجيل موعد جائزة أذربيجان الكبرى لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ يستمر تأثر الفورمولا 1 بشكلٍ كبير بانتشار فيروس كورونا المصنف وباءً عالمياً خارجاً عن السيطرة، مع تأكيد عدم إمكانية إقامة جائزة أذربيجان الكبرى في موعدها المحدد أوائل حزيران/ يونيو.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

إكليستون يعتقد أن بروست هو أعظم سائق فورمولا 1

هاميلتون يطمئن مشجعيه أنه لا يشعر بأعراض كورونا

الفورمولا 1 تسعى إلى انطلاق موسم 2020 في الصيف

يأتي ذلك بعد سلسلةٍ من الإعلانات، والتي كان أبرزها إلغاء جائزة أستراليا الكبرى قبل ساعاتٍ فقط من انطلاق حصة التجارب الأولى، وهو أمرٌ وصفه رحيموف بـ ‘الكارثة’ التي كان لا بد من تفاديها.

 

View this post on Instagram

 

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

رحيموف فسّر قرار تأجيل جولة باكو حيث قال لموقع RACER: “عندما يكون هناك قرار مسبق وقبل فترة زمنية طويلة، يكون الوضع أسهل بالنسبة للجميع، إذ أن كافة الأطراف تدرك المصاعب التي نواجهها. لا أعتقد أنه يجب مرور أي منظم بالتجربة التي مر بها منظمو جولة أستراليا”.

وأكمل: “أشعر بالأسف تجاه [الرئيس التنفيذي لشركة جائزة أستراليا الكبرى] أندي ويستكوت وفريقه. أعتقد أن ما مروا به كان مريعاً، إلغاء الجولة في اللحظة الأخيرة يعتبر كارثةً بالنسبة لأي منظم، ولم نرغب المرور بذلك. هناك جهود جبارة تبذل لإقامة السباق”.

وأضاف: “بالنسبة لـ أستراليا، الوضع مشابه لنا، مع بناء حلبة مؤقتة، وأمضوا وقتاً طويلاً جداً مع إنفاق مبالغ ضخمة وجهود كبيرة لبناء الحلبة، ومن ثم اتُّخذ القرار في اللحظة الأخيرة بعدم إقامة السباق. كان ذلك كارثياً. بالتالي، كان لا بد لنا من اتخاذ القرار قبل البدء ببناء وتجهيز حلبة باكو. كان ذلك الأمر أولويةً بالنسبة لنا، وكانت لدينا مهلة نتعامل معها وفقاً لذلك”.

وتابع: “اتخذنا القرار بتأجيل موعد جولة باكو في اليوم الأخير الذي كان لا بد لنا، بعده، من البدء ببناء وتجهيز الحلبة. إن لم نقم بذلك، كان لا بد لنا من إنفاق أموال ضخمة مع المخاطرة بإمكانية عدم إقامة الجولة، وهذا أمرٌ لم يكن مثالياً بالنسبة لنا”.

أخبار ذات صلة