حمدة القبيسي و علاوي في الـ ‘توب 5‘ على حلبة مرسى ياس

أنهت أكاديمية ضمان للسرعة منافسات الجولة الخامسة وما قبل الأخيرة من بطولة تحدي أيامي اكس 30 الإمارات للكارتينغ على حلبة مرسى ياس في أبوظبي ضمن الخمسة الأوائل، مع حمدة القبيسي في فئة سينيور وعلي الشامسي ”علاوي“ في فئة جونيور بعد منافسات قوية شهدها القسم الشمالي من حلبة الفورمولا 1 الأكثر تطوراً في العالم.

في البداية، نجح الشامسي في التأهل لتصفيات فئة جونيور في المركز الثالث وأنهى التصفيات خامساً وكذلك السباق قبل النهائي ليتقدم للمركز الرابع في السباق النهائي.

أما المتألقة حمدة القبيسي، فتمكنت من التأهل لتصفيات فئة سينيور في المركز الرابع لتفوز بعدها بنقاط المركز الثاني في التصفيات. اشتدت المنافسات في السباق قبل النهائي بين 17 سائقاً حيث احتلت فيه حمدة المركز الخامس لتحافظ على مركزها نفسة في السباق النهائي.

”بدايتي كانت ممتازة في الحصة التأهيلية وكانت الكارت تتمتع بتأدية رائعة“ قالت حمدة، وأضافت: ”تقدمت في التصفيات لاحتلال المركز الثاني، كنت أشعر بثقة كبيرة خصوصاً بعد فوزي في الجولة الماضية على حلبة ياس ضمن فئة الروتاكس ماكس. وفي السباق قبل النهائي كنت أتنافس على المراكز الثلاثة الأولى ولكن انتهى بي المطاف في المركز الخامس. حاولت التعويض في السباق النهائي لكن الكارت فقدت بعضاً من تأديتها وكنت أفقد حوالي نصف ثانية في اللفة الواحدة مقارنةً بالفترة الصباحية. أنا سعيدة بالتوب 5 وأتطلع قدماً الآن للمنافسة على لقب الجولة الأخيرة في رأس الخيمة.“

ومن جهته، كان سعيد آل علي قاب قوسين أو أدنى من تحقيق نتيجة مدوية في حلبة ياس إذ جمعته منافسات حبست الأنفاس مع الفرنسي ”ستورا“ والبحريني ”محمد مطر“. وفي السباق النهائي، تقدم نجم أكاديمية ضمان للسرعة سعيد آل علي من المركز الثالث للمركز الأول مع تبقي لفتين على نهاية السباق، لكنه تعرض لدفعة في اللفة الأخيرة من أحد المنافسين حرمه من الصعود إلى منصة التتويج في المركز الأول.
تقام الجولة السادسة والأخيرة على حلبة راك-تراك في رأس الخيمة في 20 نيسان / أبريل المقبل.

أخبار ذات صلة