رالي قطر كروس كانتري: العطية يواصل سيطرته ويعزز صدارته مع نهاية المرحلة الثالثة

واصل القطري ناصر صالح العطية فرض سيطرته المطلقة على رالي قطر كروس كانتري، ضمن بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة ‘كروس كانتري‘ لموسم 2020، حيث سجّل التوقيت الأسرع في المرحلة الثالثة والتي بلغت مسافتها الخاضعة للسرعة 340.28 كلم، ليتقدم بخطى ثابتة نحو تحقيق الفوز السابع له برالي بلاده.

حيث كان العطية وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل على متن سيارة تويوتا هايلوكس خارج السرب تماماً في مرحلة اليوم، وساهم بذلك انطلاق السائق السعودي وزميله في الفريق يزيد الراجحي في المرحلة متأخراً بـ 15 دقيقة.

وبلغ توقيت العطية الأسرع 3:28:30 ساعة، وكان هذا التوقيت كافياً لبناء فارق وصل إلى 1:21.18 ساعة أمام زميله الراجحي، الذي يحتل المركز الثاني في الترتيب الإجمالي.

وعن ذلك قال العطية: “جاكوب [برزيغونسكي] كان يضغط بقوة، إذ ليس لديه شيئاً ليخسره، بالنسبة لنا قمنا بعمل جيد اليوم، كان علينا أن نكون حذرين في بعض الأماكن على المسار، نحن سعداء للغاية بفوزنا مرة أخرى اليوم”.

من جانبه بدأ السائق الأميركي أوستن جوزن مرحلة اليوم وبحوزته أفضلية تبلغ 19 دقيقة في صدارة فئة الـ ‘تي 3‘، كما انطلق ثانياً في المرحلة خلف مقود سيارته ‘كان- آم مافريك أكس 3‘، لكنه اضطر للتوقف بعد اصطدامه بالقسم الخلفي من سيارة تويوتا التابعة للراجحي، ما أدى ذلك إلى خسارته 45 دقيقة قبل التوقف مرة أخرى بالقرب من خط النهاية.

وعلّق الراجحي على ذلك قائلاً: “عانينا من اثقابين في إطاراتنا، وحادث صغير مع الـ ‘تي 3‘ [جونز]، كان يحاول العودة إلى الخلف بعد أن علق في الكثبان الرملية، كان حظاً سيئاً للغاية، الآن نركز على المحافظة على مركزنا”.

وكان البولندي برزيغونسكي وملاحه تيمو غوتشالك (تويوتا هايلوكس) نجم اليوم، إذ تمكن من إنهاء المرحلة في المركز الثاني بعد معاناته في مرحلة يوم الاثنين، ليتقدم إلى المركز الثالث في الترتيب العام.

وقال البولندي: “كانت مرحلة جيدة وتمكنا من إيجاد وتيرتنا المناسبة، كانت الملاحة معقدة، كما العادة، لكننا نعتاد على السيارة تدريجياً، سنحاول المواصلة يوم الغد كما فعلنا اليوم، وربما نحاول أن نكون أسرع نوعاً ما”.

في فئة الـ ‘تي 3‘، شهدت المرحلة الثالثة معركة سداسية على الفوز اليوم، جمعت السائقين صالح السيف (كان- آم مافريك أكس 3)، أحمد الكواري (كان- آم مافريك أكس 3)، كيس كولين (أو تي 3 أوفردرايف)، مبارك الهاجري (كان- آم مافريك أكس 3)، فيدور فوروبييف (أو تي 3 أوفردرايف) وخالد المهندي (بولاريس آر زد آر 1000 تربو).

وتمكن الكواري في النهاية من حسم الفوز لصالحه بفارق 2:47 دقيقة أمام الهاجري، ليتقدم إلى المركز الثاني في الترتيب العام للفئة وخلف المهندي بـ 7:28 دقيقة.

واحتل كل من فوروبييف، كولين، السيف والمهندي المراكز الثالث، الرابع، الخامس والسادس على الترتيب مع نهاية اليوم الثالث من رالي قطر، في حين حلّ كل من السيف وفوروبييف في المركزين الثالث والرابع في الترتيب العام للفئة.

وعانى السائق القطري عادل عبد اللـه من مشكلة في محرك سيارته ‘جي- فورس تي 3 جي أف‘، في حين اشتعلت النار في سيارة ‘بولاريس‘ التابعة للسائق غوستافو غواياسامين قبل النهاية بـ 70 متراً، كما خسر السائق محمد الحرقان دقائق ثمينة قبل الوصول إلى خط النهاية.

وكانت مرحلة اليوم  الأطول في الرالي بمسافة خاضعة للسرعة تبلغ 340.28 كلم، ويتجه المسار إلى الداخل، قبل الانعطاف إلى المناطق الشمالية الغربية والوصول إلى الصحاري المركزية، قبل أن تنتهي شمال غرب البلاد على بعد 68.55 كلم من لوسيل.

أخبار ذات صلة