فريق ويليامز يزيد قوة قسمه التقني لموسم 2020

قام فريق ويليامز بزيادة قوة قسمه التقني، مع ضم أعضاء من فرق ريد بُل ورينو، استعداداً لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1.

إذ أن فريق ويليامز عانى من موسمٍ كارثي، هو الأسوأ في تاريخه، العام الماضي مع تسجيل نقطة وحيدة فقط، وعدم القدرة على المنافسة حتى في مؤخرة فرق متوسط الترتيب.

وسعياً لتحسن حظوظ الفريق للموسم الجديد، ومحاولة التقدم، فإن فريق ويليامز أعلن عن تغييراتٍ في بنيته التقنية، مع ضم كل من دايفد وورنر وجوناثان كارتر، إضافةً إلى تعيين آدم كارتر بمنصب رئيس القسم الهندسي.

إذ أن دايفد وورنر، والذي سبق له العمل مع فريق ريد بُل، استلم منصب رئيس قسم التصميم، بالترافق مع تعيين نائبه جوناثان كارتر وأيضاً مسؤول رفيع المستوى في قسم التصميم، حيث كان كارتر يعمل ضمن صفوف فريق رينو.

وعقب هذا الإعلان، قالت مديرة فريق ويليامز بالوكالة كلير ويليامز: “لدى دايف وجوناثان خبرة مذهلة ومعرفة كبيرة ومهارات لا يستهان بها، وهم يستقدمون تلك العوامل إلى فريق ويليامز. يسعدنا انضمامهم إلينا في المستقبل قريب الأمد”.

وأكملت: “هذا الأمر سيؤدي إلى زيادة قوة قسم التصميم، وزيادة إمكانية التنسيق بين مختلف الأقسام في الفريق الهندسي لتطوير الجيل المقبل من سيارات ويليامز في الفورمولا 1”.

أخبار ذات صلة