فيتيل أولا، مشاكل لـ مرسيدس في اليوم قبل الأخير من التجارب

أنهى سائق فريق فيراري سيباستيان فيتيل اليوم قبل الأخير من التجارب الشتوية لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1 بالمركز الأول، فيما واجه فريق مرسيدس مشاكلاً في حصة بعد الظهر. 

إذ أن فيتيل سجل سلسلةً من التواقيت السريعة في الحصة الصباحية، والتي كان أفضلها 1:16.841 د مع أكثر إطارات بيريللي ليونةً. وضمن هذا التوقيت لـ فيتيل إنهاء التجارب بالمركز الأول، وهي المرة الأولى التي يتصدر فيها فريق فيراري التجارب الشتوية في 2020.

كما أكمل فيتيل 145 لفة في هذا اليوم من التجارب دون مواجهة أي مشاكلٍ، علماً أنه فقد السيطرة على سيارته في الحصة الصباحية عندما كانت ظروف الحلبة مخادعة ولكن دون تضرر السيارة، وهذا هو اليوم الأخير من التجارب الشتوية لـ فيتيل حيث سيقود السيارة المرة المقبلة في حصة التجارب الأولى لجائزة أستراليا الكبرى.

أما بالنسبة لفريق مرسيدس، فإن هذا اليوم كان متواضعاً بالنسبة لمعاييرهم التي وضعوها في الأيام السابقة من التجارب. إذ اكتفى فالتيري بوتاس بإكمال 47 لفة في الحصة الصباحية.

أما في حصة بعد الظهر، فإن لويس هاميلتون قاد سيارة ‘دبليو 11’، وأكمل 14 لفة فقط في برنامج محاكاة السباق الخاص به قبل مواجهة مشكلة في ضغط الزيت أدت إلى توقف السيارة عن العمل وتوقفها في المسار، لينتهي هذا اليوم من التجارب بالنسبة له.

ومع تركيز كافة الفرق في برامج محاكاة السباقات في حصة بعد الظهر، لم تكن هناك العديد من التحسينات في التواقيت، وليضمن فيتيل (الذي أكمل سباقاً كاملاً أيضاً في حصة بعد الظهر) إنهاء هذا اليوم من التجارب بالمركز الأول.

إلا أن سائق فريق ألفا توري بيار غاسلي أكمل سباقه الخاص في وقتٍ مبكر نسبياً من حصة بعد الظهر، واستغل نصف الساعة الأخيرة لإكمال لفات سريعة مع كمية قليلة من الوقود.

حيث تقدم غاسلي إلى المركز الثالث في البداية، ثم سجل توقيت 1:17.066 د لينهي التجارب بالمركز الثاني، ومتأخراً بفارق 0.225 ث عن فيتيل. فيما جاء لانس سترول بالمركز الثالث لمصلحة فريق رايسنغ بوينت من خلال التوقيت الذي سجله في الحصة الصباحية.

أنهى نيكولا لاتيفي يوماً مثمراً من التجارب بالنسبة لفريق ويليامز، بعدما أنهى الحصة الصباحية بالمركز الثالث، حيث أكمل سباقاً كاملاً، واجتاز مسافةً تفوق 150 لفة في هذا اليوم من التجارب، ولينهي هذا اليوم بالمركز الرابع، متفوقاً على سائق فريق ماكلارين لاندو نوريس.

ماكس فيرشتابن، فالتيري بوتاس، وإستيبان أوكون شاركوا في الحصة الصباحية فقط لمصلحة فرقهم ريد بُل، مرسيدس، ورينو على الترتيب، وأنهوا هذا اليوم من التجارب بالمراكز السادس، السابع، والثامن تباعاً. بينما جاء كيفن ماغنوسن تاسعاً لمصلحة فريق هاس قبل أن يكمل أليكساندر ألبون المراكز العشرة الأولى لمصلحة ريد بُل.

المركز 11 كان لمصلحة سائق فريق رينو دانيال ريكاردو، الذي شارك في حصة بعد الظهر، متفوقاً على أنطونيو جيوفينازي الذي تعرض لحادثٍ أدى إلأى تضرر السيارة في الحصة الصباحية، وأبعده عن مجريات التجارب بشكلٍ كبير قبل أن يتمكن من مواصلة برنامجه في المراحل اللاحقة من حصة بعد الظهر.

أخبار ذات صلة