العطية يسيطر على اليوم الأول من رالي قطر كروس كانتري

أنهى السائق القطري ناصر صالح العطية وملاحه وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل اليوم الأول من رالي ‘مناطق‘ قطر كروس كانتري، من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة لموسم 2020، في الصدارة متفوقاً بفارق 5:50 دقيقة على أقرب منافسيه.

وسيطر البطل المحلي على مرحلة اليوم من بدايتها وحتى نهايتها خلف مقود سيارته تويوتا هايلوكس، حيث وصل إلى نطقةالمراقبة الأولى متقدماً على السائق السعودي يزيد الراجحي بـ 27.2 ثانية، قبل أن يوسع الفارق تدريجياً مع تقدم المرحلة وصولاً إلى خط النهاية.

وقال العطية، الفائز برالي بلاده ست مرات: “لم تكن سهلة على الاطلاق، المسار كان صعباً من البداية، لم نرتكب أي خطأ باستثناء تسطح الإطار، لذا أردنا إكمال المرحلة دون أخطاء ودون الانحراف عن المسار الصحيح، لدينا سرعة جيدة، غداً مرحلة طويلة، دائماً ما نعاني في قطر من تسطح الإطار لكننا نحاول إدارة الإطارات مع سرعة جيدة”.

من جانبه احتل الراجحي وملاحه مايكل أور المركز الثاني في الترتيب العام مع نهاية المرحلة الافتتاحية خلف مقود سيارة تويوتا هايلوكس، رغم ارتكابهما لخطأ ملاحي بين النقطتين (98 كلم) و(101 كلم).

وقال الراجحي: “عانينا من انثقاب أحد الإطارات، بعد 120 كلم على النهاية، وكانت مكابحنا لا تعمل قبل خط النهاية بـ 40 كم”.

وكان المركز الثالث من نصيب السائق البولندي ياكوب برزيغونسكي في ظهوره الأول مع فريق أوفردرايف وتويوتا هايلوكس إلى جانب ملاحه الألماني تيمو غوتشالك، واضطر البولندي إلى التوقف قليلاً لبعبر خط نهاية المرحلة التي بلغ طولها 171.25 كلم متأخراً بفارق 10:47 دقيقة عن المتصدر.

وقال برزيغونسكي: “كان من الصعب إيجاد وتيرتنا اليوم مع الملاحة والسيارة، لنظهر التأدية التي اعتدنا عليها في السابق، سنحاول حل بعض مشاكل الملاحة بيننا وسيكون التعاون يوم الغد جيداً، قمنا بتغيير الإطار الخلفي قبل النهاية بقليل”.

وشهدت فئة ‘T3‘ منافسات محتدمة مع سبع سيارات ،كان- آم‘ وسيارتين ‘أو تي 3‘، ‘جي فورس تي 3‘ وسيارتي ‘بولاريس آر زد آر‘.

وتمكن السائق خالد المهندي من تسجيل التوقيت الأسرع في المرحلة الأولى خلف مقود سيارة ،بولاريس آر زد آر 1000 تربو، متقدماً بـ 35 ثانية على الأميركي أوستن جونزوملاحه  خلف مقود ‘كان- آم‘ غوستافو غوغيلمين.

وعانى القطري عادل عبداللـه من مشكلة تقنية في سيارته ‘جي- فورس تي 3‘ في مراحل مبكرة من المرحلة الخاصة الأولى.

وقال عبد اللـه: “قبل بداية الرالي عانينا من مشكلة كهربائية، اعتقدنا أننا أصلحنا العطل، وع انطلاقة الرالي كان المشاكل تظهر مع تغيير السرعات خاصة في السرعات الثلاثة الأولى، وكأنه ما من وقود يدخل المحرك، قدت كيلومتراً واحداً فقط قبل أن ينطفئ المحرك”.

يوم الغد مرحلة أكثر صعوبة، حيث يبلغ طول المسافة الخاضعة للسرعة 334.25 كلم، حيث تبدأ من منطقة الشمال وتعبر السواحل الشمالية الشرقية قاطعة الصحاري الشمالة وصولاً إلى الخرسعة.

أخبار ذات صلة