هاميلتون يطمئن مشجعيه أنه لا يشعر بأعراض كورونا

أكد سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أنه لا يعاني من أعراض فيروس كورونا، مطمئناً مشجعيه في بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن هاميلتون تواجد، قبل جائزة أستراليا الكبرى التي أُلغيت الأسبوع الماضي، في حدثٍ في لندن حضره العديد من المشاهير، ومن ضمنهم أشخاص ثبت إصابتهم بفيروس كورونا الذي صنفته منظمة الصحة العالمية وباءً عالمياً خارجاً عن السيطرة، أبرزهم الممثل البريطاني الشهير إدريس ألبا.

هذا الأمر أدى إلى وجود شكوك حول صحة هاميلتون، وإمكانية إصابته بـ فيروس كورونا. إلا أن بطل العالم السداسي نشر تحديثاً عبر صفحته الخاصة على موقع إنستغرام، مطمئناً الجميع.

 

View this post on Instagram

 

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

حيث قال هاميلتون: “كانت هناك العديد من الشائعات حول صحتي، خصوصاً وأنني تواجدتُ في حدثٍ مع شخصَين علمنا أنهما مصابان بفيروس كورونا. أريد أن أؤكد للجميع بأنني على ما يرام، وأنا بصحةٍ جيدة وأتدرب مرتَين يومياً”.

وأكمل: “لا توجد لدي أية أعراضٍ لفيروس كورونا، ومضى 17 يومٍ منذ مقابلتي للشخصَين المصابين بالفيروس. تواصلت مع إدريس ألبا، وأنا سعيدٌ جداً أنه على ما يرام”.

وتابع: “تحدثت مع الأطباء، وكانت هناك فحوصات مستمرة، لكنهم لم يجدوا أية حاجة لإجراء اختبار لفيروس كورونا. إذ أن هناك عدد محدود من الاختبارات المتاحة، وهناك عدد كبير من الأشخاص الذين يحتاجون تلك الاختبارات أكثر مني، نظراً لأنني لم أظهر أية أعراضٍ”.

وأضاف: “ما قمت به الأسبوع الماضي هو أنني بقيت في عزلٍ صحي شخصي، منذ إلغاء تجارب الجمعة في أستراليا الأسبوع الماضي، بقيت بعيداً عن الجميع. الأمر الأهم هو التحلي بأفكارٍ إيجابية، والمحافظة على عزلٍ اجتماعي شخصي لكل أحد فينا، وغسل أيدينا بالصابون والماء باستمرار لـ 20 ثانية على الأقل”.

أخبار ذات صلة