هاميلتون يعتقد أن روزبرغ يحاول البقاء في الأضواء

يعتقد سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون بأن الألماني نيكو روزبرغ يحاول البقاء في الأضواء من خلال الإدلاء بتصريحات مثيرة للجدل في بطولة العالم للفورمولا 1.

إذ أن روزبرغ، الذي اعتزل بعد فوزه بلقب الفورمولا 1 في 2016 أثناء مزاملة هاميلتون في مرسيدس، وصف أسلوب قيادة سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن بأنه كان عدائياً أكثر من اللازم عند انطلاق سباق بلجيكا، وحمّله مسؤولية الحادث مع كيمي رايكونن عند المنعطف الأول.

اقرأ أيضاً

روزبرغ يشبّه فيتيل بـ باريكيللو الجديد في بلجيكا

لوكلير ينطلق أولاً لـ فيراري في مونزا

فيتيل مستاء من تصرف لوكلير في حصة مونزا التأهيلية

هذا الأمر دفع إلى توجيه فيرشتابن لانتقاداتٍ لاذعة لـ روزبرغ حيث قال: “لا أكترث لما يقوله روزبرغ. إنه أشبه بـ جاك فيلنوف الجديد، يريد الإدلاء بتصريحات مثيرة للجدل فقط”.

وأكمل: “لا أكترث لما يقوله إطلاقاً. لم يكن روزبرغ شخصاً يوثق بما يقوله، حتى عندما كان سائقاً. ليست لديه شخصية، ولا يوجد لديه عمل يقوم به. لا أعلم ما الذي يريده؟ مزيداً من المتابعين؟ الأموال؟ ربما كان عليه الاستمرار بالقيادة”.

من جانبه تطرق هاميلتون إلى هذا الموضوع عندما سُئل عنه. حيث قال: “لم أفكر كثيراً بتصريحات روزبرغ بصراحة. أعتقد أن ما حصل كان مضحكاً جداً، وماكس فيرشتابن شخص مضحك للغاية”.

وأضاف: “هذا أمرٌ مثيرٌ للاهتمام. نحن، كسائقين، نعلم الوضع وندرك كيفية تعرضنا لانتقاداتٍ علنية من الجميع. كافة السائقين يتذمرون من أنهم يتعرضون لانتقاداتٍ. لكن هناك بعض السائقين الذين، فور اعتزالهم، يصبحون نقّاداً. إنها ديناميكية مثيرة للاهتمام”.

وتابع: “هناك جزء من السائقين الذين يصبح لا صلة لهم بالفورمولا 1 إطلاقاً بعد إعلانهم الاعتزال. يحاولون التشبّث واستغلال مواقف سائقين آخرين للبقاء في الأضواء. هذا ما يحصل في الرياضة من وجهة نظري”.

أخبار ذات صلة