534 مشارك و334 آلية بانتظار ساعة الصفر لانطلاق النسخة 41 من رالي داكار

تابعونا على

بانتظار الدراجين والسائقين وطواقم الفرق المشاركين في رالي داكار 2019 أسبوعين شاقين في الرمال والكثبان والصحاري البيروفية، لتلائم توقعاتهم للحدث المُنتظر.

الجميع يدرك صعوبة التحدي الذي ينتظره منذ الإعلان أن مسار النسخة الـ 41 لرالي داكار سيكون بكامله داخل البيرو. وصل مجموع الآليات المشاركة بالرالي إلى 334 آلية تتوزع على فئات السيارات والباغي خفيفة الوزن “SxS” والدراجات والكوادز والشاحنات، وستأخذ جميعها شارة الانطلاق في 7 كانون الثاني / يناير، ويأمل الجميع العودة إلى العاصمة ليما بعد اجتياز 5000 كلم، بما فيها 3000 كلم مراحل خاضعة للتوقيت تعدُ بكثير من القساوة.

وقال مدير الرالي إيتيان لافين عن صعوبة الرالي في 2019: ” سيكون الأمر كالتنافس في سباق اليخوت الشراعية في بداية الأربعينيات”.

وأضاف: “ستكون نسخة 2019 قاسية جداً ومن الأصعب في تاريخ الرالي. سبق أن اختبر المنافسون قساوة رمال البيرو”.

من لديه المهارات في اجتياز الكثبان الرملية والمساحات المفتوحة دون ارتكاب أخطاء في القيادة أو الملاحة ويتمتع باللياقة البدنية الكافية لتحمل مشقات الرالي سيكون من المرشحين للفوز.

في فئة الدراجات النارية سيكون دراجو “كيه تي أم” ماتياس فالكنير وتوبي برايس وسام ساندرلاند على موعد متجدد لمنافسة المدافعين عن ألوان هوندا كيفن بينيفاديس وبابلو غونشالفيز وخوان باريدا إضافة إلى دراجي ياماها أدريان فان بيفيرين وكزافييه دو سولتريه.

وضمن فئة السيارات، انتقل نجوم بيجو السابقين إلى صفوف ميني، حيث انضم كارلوس ساينز وستيفان بيتيرهانسل وسيريل ديبريه إلى ناني روما وياكوب بشيغونسكي وأورلاندو تيرانوفا، فيما اختار سيباستاين لوب الاستمرار بقيادة سيارة الأسد الفرنسي من تجهيز فريق “بي أتش” سبورت.

لكن المنافسة ستكون على أشدها بمواجهة ثلاثي تويوتا ناصر العطية وجينيال دو فيلييه وبرينهارد تن بيرنكي، في وقت يشهد الرالي أوسع مشاركة في فئة السيارات منذ نسخة 2015.

وتبقى كاماز أبرز المرشحين للاحتفاظ باللقب في فئة الشاحنات، إلا أن فريق دي ريو الهولندي، وعلى رأسه جيرار دي روي، عينه بكل تأكيد على إزاحة الشاحنات الروسية عن عرشها.

خلف المعارك على الألقاب الرئيسية الثلاثة، يشير العدد الكبير للمشاركين إلى أن نسخة 2019 من رالي داكار ستكون من الأجمل ومليئة بالتشويق والأحداث.

أولاً، بلغ عدد القادمين الجدد إلى الرالي 135 منافس، وبالتالي ستشارك 97 آلية (30% من قائمة المشاركين) ضمن فئة المبتدئين “روكي” هذه السنة.

ثانياً، تسجّل فئة “SxS” انطلاقتها الفعلية هذه السنة مع مشاركة 30 سيارة، وننتظر معركة تعد بأن تكون متقاربة بين الفائز السابق في فئة الكوادز سيرغي كارياكين والدراج المعتزل جيراري فاريس (ثالث في 2017) ونجم السباقات الوعرة في أميركا كايسي كوري.

وثالثاً، مشاركة أنثوية هي الأوسع منذ انتقال رالي داكار إلى أميركا الجنوبية. تشارك 17 أنثى في الحدث بمن فيهم المنافسة الدائمة في فئة الدراجات النارية لايا سانز إضافة إلى كاكيليا ليباروتي وروزا روميرو ضمن فئة السيارات وأنتي فيشر وأندريا بيتيرهانسل في الـ “SxS”.

وتُقام النسخة الـ 41 لرالي داكار بين 6 و17 كانون الثاني يناير المقبل.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.