رالي المغرب الصحراوي: العطية يواصل ضغطه وباريدا يتصدر في الدراجات

مرة أخرى، أثبت السائق القطري ناصر صالح العطية تفوّقه على باقي منافسيه بفوزه في المرحلة الثانية لرالي المغرب الصحراوي، الجولة الأخيرة لكأس العالم لراليات الكروس كانتري لموسم 2019.

واجتاز المنافسون في اليوم الثاني من الرالي مرحلة مليئة بالكثبان الرملية، وعبرت السيارات والدراجات مرحلة وصل بطول 45 كلم وتبعتها مرحلة خاصة بطول 386 كلم انتهت في منطقة الإقامة المؤقتة، فيما اجتازت سيارات الـ “أس أس في” والشاحنات مرحلة وصل مختلفة قبل خوض مرحلة خاصة بطول 282 كلم، وتلتها مرحلة وصل بطول 65 كلم أعادتهم إلى منطقة الإقامة المؤقتة.

وتفوّق العطية ، الذي يعاونه الملاح الفرنسي ماتيو بوميل (تويوتا هايلوكس) بفارق 11:09 دقيقة على السائق البولندي ياكوب برزيجونسكي (ميني جون كوبر ووركس رالي)، وحلّ ثالثاً في المرحلة الفرنسي ستيفان بيتيرهانسل (ميني جون كوبر ووركس باغي) وبفارق 1:55 د عن الصدار، فيما جاء الجنوب أفريقي جينيال دو فيلييه رابعاً (تويوتا غازو ريسينغ)، الذي عانى من انكسار مواسير العوادم في سيارته التويوتا هايلوكس، ما أدى إلى فقدان بعضاً من قوة المحرك.

أما الإسباني فرناندو ألونسو، وبعد مرحلة أولى صعبة له يوم أمس، تمكن في اليوم الثاني من رالي المغرب من تسجيل عاشر أسرع توقيت وكان أبطأ بـ 31:37 د من العطية.

وبنتيجته هذه، يعزز العطية صدارته للترتيب العام إلى 17:09 د عن زميله في الفريق دو فيلييه، ويليهما بيتيرهانسل بالمركز الثالث وبفارق 17:46 د.


وقال العطية بعد انتهاء المرحلة: “لم نرتكب أخطاء ملاحية، وكنت بحاجة للضغط لمعرفة أين نحن [من المنافسة]. تبدو مرحلة جيدة لنا”.

وضمن فئة الـ “أس أس في” (سيارات باغي خفيفة الوزن)، خاض الأميركي كايسي كوري (كان آم) يوماً جيداً وفاز بالمرحلة ليتقدم إلى صدارة الترتيب العام للفئة، وتفوّق على السائق أنطونيو لوبيز (باغي أكس رايد) والفرنسي إيريك آبيل.

وفي فئة الدراجات النارية، حقق الإسباني خوان باريدا (هوندا) الفوز بالمرحلة ليتقدم هو أيضاً إلى صدارة الفئة، مع دخول الدراجين في مرحلة الـ “سوبر ماراتون”.

وبعد نهاية المرحلة، سُمِح للدراجين بإجراء أعمال الصيانة على دراجاتهم بنفسهم لمدة 10 دقائق، قبل إدخال الدراجات إلى منطقة الحظائر المغلقة.

وكان باريدا عاشر المنطلقين في المرحلة، وضغط للحاق بمنافسيه، لكنه قد يدفع الثمن في المرحلة الثالثة كونه سيكون أول المنطلقين. ومنح كيفن بينيفاديس (هوندا) الصانع الياباني ثنائية المركزين الأول والثاني، رغم خطأ ملاحي ربما كلّفه الفوز بالمرحلة.

وسجّل الأميركي أندرو شورت (هاسكفارنا) ثالث أسرع توقيت، في يوم عصيب آخر على دراج “كيه تي أم” البريطاني سام ساندرلاند.

وتم نقل ساندرلاند إلى المستشفى لإجراء الفحوص اللازمة بعد تعرضه لحادث بعد 223 كلم من انطلاق المرحلة. بينما لم يتمكن زميله في الفريق توبي برايس من تسجيل أفضل من عاشر أسرع توقيت وتخلّف بفارق 15:39 د عن باريدا، الذي تقدم إلى صدارة الفئة على حساب شورت، فيما يحتل الدراج لوسيانو بينيفاديس (كيه تي أم) المركز الثالث في الترتيب العام.

وفي منافسات فئة الدراجات رُباعية الدفع، كان الفوز في المرحلة من نصيب إيغناسية كاسالي (دراغ أون) مرة آخرى، وتقدّم هذه المرة على أليكساندر جيرو (تيم جيرو) بفارق 12:036 د، وحلّ ثالثاً الدراج كاميل فينفيسكي وبفارق 26:40 د عن الصدارة.

وبذلك يعزز كاسالي صدارته لفئة الكوادز إلى 14:26 د عن جيرو.

وتخوض السيارات والدراجات المارية مساراً مختلفاً عم الـ “أس أس في” في المرحلة الثالثة، وتتشارك فقط قسماً من المسار. ويجتاز السائقون والدراجون مرحلة خاصة دائرية بطول 363 كلم ينطلقون فيها من أوفوس ويعودون إليها، فيما تبلغ مسافة المرحلة للـ “أس أس في” 178 كلم.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.