رالي المغرب: ساينز يفوز بالمرحلة الثالثة، العطية لا يزال في الصدارة وانسحاب ألونسو

يواصل القطري ناصر العطية تصدره لرالي المغرب، الجولة الأخيرة من كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة ‘كروس كانتري‘ لموسم 2019، في حين كان السائق الإسباني، على متن سيارة ‘ميني جون كوبر ووركس باغي‘ كارلوس ساينز الأسرع في المرحلة الثالثة.

حيث تمكن ساينز مع ملاحه لوكاس كروز، من الفوز في المرحلة الأولى له في هذه النسخة من رالي المغرب، ليضع حداً لسيطرة العطية على الرالي، إلا أن الأخير وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل يستمران في صدارة الرالي، على متن سيارة تويوتا هايلوكس، امام زميليهما الجنوب أفريقي جينيال دو فيلييه وملاحه أليكس هارو بفارق يصل إلى 17 دقيقة، ويحافظ السائق المخضرم ستيفان بيتيرهانسيل وزوجته أندريا على المركز الثالث في الترتيب العام.

مرحلة يوم الاثنين كانت مرحلة صعبة وطويلة للغاية بمسافة خاضعة للسرعة بلغت 360 كلم في مدينة إرفود، كما أن الملاحة كانت عملية معقدة بعض الشيء بعد أن كان جميع المشاركين يستخدمون نظاماً جديداً سيتم اعتماده بدءاً من سنة 2020.

واستهل العطية المرحلة الثالثة بحذر بالغ، رغم معرفته بأنه سيخسر بعض الوقت، قبل أن يكسب الثقة بكتيب المسار ويضغط على سيارته تويوتا هايلوكس حتى خط النهاية.

وقال العطية: “كان يوماً طويلاً آخراً، لكننا ارتكبنا بعض الأخطاء، سعيد بأدائي، كانت مرحلة صعبة، لكن السيارة والإطارات عملا بشكل جيد”.

ووصل دو فيلييه نهاية المرحلة في المركز الثالث بفارق 41 ثانية إلى الأسرع في المرحلة ساينز، ليحافظ على المركز الثاني في الترتيب العام.

من جانبه، أكمل ‘مستر داكار‘ بيتيرهانسيل يوماً جيداً بالمجمل، حيث تمكن من تسجيل ثاني أسرع التواقيت في المرحلة خلف زميله ساينز، على متن سيارة ‘ميني جون كوبر ووركس باغي، ليبقى في المركز الثالث في ترتيب الرالي العام.

إذ قال بيتيرهانسيل: “كانت مرحلة جيدة، وأندريا [بيتيرهانسيل] قدمت ملاحة جيدة جداً للمرة الأولى مع الكتيب الجديد، لم تكنمعقدة، وأشعر بالراحة، لذا بالنسبة لنا كانت مرحلة جيدة مع نظام الملاحة الجديد”.

نتيجة إيجابية لـ ساينز مع نهاية المرحلة الثالثة، حيث تمكن ‘الماتادور‘ الإسباني من انتزاع المركز الأول من العطية، وذلك بعد حذف التواقيت بعد نقطة المرور السادسة في المرحلة نتيجة مشكلة في نظام تحديد المواقع الجغرافي، ليضمن سائقي ميني كوبر ووركس باغي المراكز الرابع في ترتيب السائقين العام مع الوصول إلى اليوم ما قبل الأخيرة  من الرالي.

ويأتي في المركز الخامس في الترتيب العام الفرنسي ماتيو سيرادوري وملاحه فابيان لوركوان لفريق ‘سينتشري رايسينغ سي آر 6‘، أمام البولندي ياكوب برزيجونسكي وملاحه تيمو غوتشالك، على متن سيارة ميني جون كوبر ووركس رالي.

ورغم تمتع تويوتا وسيطرتها على المركزين الأول والثاني في جدول الترتيب، إلا أن يومها الثالث في المغرب لم يكن إيجابياً بالمطلق، حيث اضطر سائقيها بيرنهارد تين برينكي وفرناندو ألونسو إلى الانسحاب من المرحلة.

تين برينكي وملاحه طوم كولسول اصطدما بحفرة قبل حوالي 3 كلم على نهاية القسم الأول من المرحلة الثالثة، الأمر الذي تسبب بضرر في نظام التعليق على متن سيارة تويوتا هايلوكس.

الحفرة نفسها، كانت سبباً بانسحاب بطل العالم في الفورمولا 1 مرتين الإسباني فرناندو ألونسو وملاحه مارك كوما، حيث قال ألونسو: “تسببنا بضرر لنظام التعليق، كان هنالك حفرة كبيرة نهاية القسم الأول من المرحلة، بعد 75 كلم على البداية، لسوء الحظ لم نتمكن من إصلاح السيارة وكان علينا العودة إلى المعسكر، الآن الفريق سيحاول إصلاحها وجعلها جاهزة لليوم الرابع”.

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.