رايكونن الأسرع مع نهاية التجارب ومشاكل أخرى لـ ماكلارين

تابعونا على

أنهى سائق فريق فيراري كيمي رايكونن التجارب الشتوية لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1 بالمركز الأول، فيما واجه فريق ماكلارين المزيد من المشاكل التقنية. 

وكما حصل في اليوم الثالث من التجارب، ركزت معظم الفرق في الحصة الصباحية على إكمال تجارب محاكاة الحصة التأهيلية، لمحاولة استخلاص أقصى قدرات السيارات الجديدة.

ومع استخدام رايكونن للإطارات اللينة من بيريللي، سجل سلسلةً من التواقيت السريعة. كان أفضلها توقيت 1:17.221 د جاء مع استخدامه للإطارات الهايبرسوفت، وليكون هذا التوقيت كافياً لإنهاء التجارب بالمركز الأول.

وبشكلٍ مماثلٍ لزميله سيباستيان فيتيل في اليوم الثالث، فإن رايكونن أكمل تجارب محاكاة سباق كامل في حصة بعد الظهر.

ورغم تركيز معظم الفرق على تجارب محاكاة السباقات في حصة بعد الظهر، إلا أن عدة سائقين تمكنوا من تحسين تواقيتهم في الساعة الأخيرة من الحصة.

مرةً أخرى، واجه فريق ماكلارين مشاكل مع سيارة ‘أم سي أل 33’. إذ واجه فرناندو ألونسو مشكلةً في الشاحن التوربيني في الساعات الأولى من الحصة الصباحية، ولتتوقف سيارته في الحلبة، وليغيب عن مجريات التجارب لحوالي خمس ساعات.

ولكن الإسباني عاود الخروج إلى الحلبة في الساعتين الأخيرتين، واستخدم الإطارات الهايبرسوفت لتسجيل 1:17.784 د، وهو ثالث أسرع توقيت في هذه التجارب، خلف ثنائي فيراري، ولينهي هذا اليوم بالمركز الثاني.

كان يُفترض مشاركة كارلوس ساينز في الحصة الصباحية، ونيكو هولكنبرغ في حصة بعد الظهر لفريق رينو. ولكن بعد إكمال ساينز لأربع لفات فقط في الحصة الصباحية، واجه مشكلةً في علبة التروس أدت إلى ابتعاده عن الحلبة لفترةٍ طويلة، ما دفع الفريق إلى عدم إدخال هولكنبرغ في هذا اليوم من التجارب ليمنح ساينز إمكانية إكمال عدد أكبر من اللفات وليعاود الخروج قبل حوالي ساعتين على نهاية التجارب.

وتمكن ساينز، في نصف الساعة الأخيرة من الحصة، من تسجيل 1:18.092 د ليتقدم إلى المركز الثالث مع الإطارات الهايبرسوفت.

كما استخدم سائق فريق ريد بُل دانيال ريكاردو الإطارات فائقة الليونة (سوبرسوفت) ليتقدم إلى المركز الرابع مع تسجيله لـ 1:18.327 د باستخدام، بينما سجل سائق فريق هاس رومان غروجان توقيت 1:18.412 د لينهي الحصة بالمركز الخامس، مستخدماً الإطارات الألتراسوفت.

ورغم ابتعاد فريق مرسيدس عن محاولة إجراء محاكاة للحصص التأهيلية مع لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس، إلا أن بوتاس، والذي قاد السيارة في حصة بعد الظهر، استخدم مجموعةً من الإطارات متوسطة القساوة (ميديوم) ليسجل توقيتاً مثيراً للانتباه.

حيث سجل الفنلندي 1:18.825 د منهياً الحصة بالمركز السادس، وبفارق حوالي 1.6 ث عن توقيت رايكونن الأسرع، الذي جاء مع الإطارات الهايبرسوفت، بينما شارك لويس هاميلتون في الحصة الصباحية من التجارب، وأكمل 97 لفة، ولكن دون إجراء تجارب محاكاة حصة تأهيلية.

حيث استخدم حامل اللقب الإطارات فائقة الليونة (سوبرسوفت) لتسجيل 1:19.464 د لينهي الحصة بالمركز 11.

استمر الأداء الجيد لفريق تورو روسو مع وحدة طاقة هوندا، مع إكمال براندون هارتلي لعددٍ كبير من اللفات دون مواجهة أية مشاكل. ولينهي التجارب بالمركز السابع، مع تسجيله لـ 1:18.949 د ومتقدماً على سائق فريق فورس إنديا إستيبان أوكون بالمركز الثامن، وسائق فريق ساوبر شارل لوكلير بالمركز التاسع..

وفصل هاميلتون بين ثنائي فريق ويليامز سيرغي سيروتكن (بالمركز العاشر) ولانس سترول بالمركز 12. حيث استخدم ثنائي ويليامز الإطارات اللينة (سوفت) لتسجيل التواقيت الأسرع في هذا اليوم الأخير من التجارب.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.