هورنر يتوقع تجدد مشاكل الإطارات في بول ريكار وسيلفرستون

يتوقع مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر تجدد الحديث عن الإطارات ومواجهة الفرق للتحديات في جائزتي فرنسا وبريطانيا الكبرتين لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

حيث تجلب بيريللي إطارات أقل سماكة في ثلاث جولاتٍ في 2018. وكان أول استخدامٍ لهذه الإطارات المعدلة في جائزة إسبانيا الكبرى.

وواجهت العديد من الفرق تحديات كبيرة مع هذه الإطارات المعدلة، مع عدم القدرة على التعامل معها إضافةً إلى صعوبة إيصالها إلى درجات الحرارة المثالية.

ويعتقد هورنر أن هذه الإطارات المعدلة لا تتآكل بشكلٍ كبير، ولكنها تواجه إمكانية ‘الانهيار بشكلٍ مفاجئ’. حيث قال: “أعتقد أن التعامل مع الإطارات المعدلة في هذه الحلبة كان صعباً جداً”.

وأكمل: “بصراحة أعتقد أن كافة السائقين واجهوا تحديات كبيرة. وبالتالي في حال واجهنا سيناريوهات مماثلة في سيلفرستون أو بول ريكار، سيكون من الصعب التعامل مع الإطارات، وستبقى التحديات الكبيرة التي واجهناها”.

وأضاف: “رأينا، كما حصل مع فالتيري بوتاس، كانت إطاراته مستهلكة كلياً ولكن تواقيته كانت جيدةً جداً، وبالتالي لم يكن هناك تآكل في الإطارات، وإنما انهيار مفاجئ. من الصعب التعامل مع الإطارات في هذه الحالة”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.