إطارات بوتاس ‘كانت على وشك الانهيار’ في سباق إسبانيا

تابعونا على

كشف فريق مرسيدس أن إطارات سيارة فالتيري بوتاس كانت على وشك الانهيار في سباق جائزة إسبانيا الكبرى خامس جولات موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن بوتاس خسر مركزه الثاني عند انطلاق السباق لمصلحة منافسه في فيراري سيباستيان فيتيل، واستمر بالمركز الثالث لحين إجراء فيتيل لتوقف صيانة ثاني.

هذا الأمر سمح لـ بوتاس بالتقدم إلى المركز الثاني. ولكن فريق مرسيدس قرر عدم إجراء توقف صيانة ثاني، وإنما إكمال السباق مع توقف صيانة وحيد.

هذه الاستراتيجية كانت ناجحة مع الفريق، مع عبور بوتاس لخط النهاية بالمركز الثاني خلف زميله في الفريق لويس هاميلتون. إلا أن مهندس قسم الاستراتيجية جايمس فاولز كشف أن القرار لم يكن سهلاً.

حيث قال: “كان قراراً صعباً جداً وضغطنا إلى أقصى الحدود. في حال كان السباق أطول بلفة أو بلفتين، لكنا في ورطةٍ كبيرة. اللفات الأخيرة من السباق كانت صعبةً ومليئة بالتوترات لـ بوتاس”.

وأكمل: “كنا ندرك أن الإطار الأمامي الأيسر كان يُستهلك بشكلٍ كبير. ولكن مع وجود فارق حوالي 8 ثواني إلى سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن، كنا نطلب منه التخفيف من سرعته بشكلٍ متعمد في المنعطفات الأساسية لضمان محافظته على إطاراته ولكن دون انخفاض درجة حرارتها”.

وأضاف: “لا يمكننا التقليل من أهمية الجهد الرائع الذي بذله بوتاس. إذ وضعناه في موقفٍ صعبٍ جداً ولكنه تعامل معه بشكلٍ مثالي. قررنا المخاطرة وإكمال السباق دون توقف إضافي، ولحسن الحظ اتخذنا القرار الصحيح ولم نواجه مشاكل”. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.