مشاكل فيراري الأخيرة ‘مرتبطة بوفاة سيرجيو ماركيوني’

تابعونا على

يعتقد المدير الإداري لشؤون رياضة المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1 روس براون أن مشاكل فيراري الأخيرة ناجمة عن صدمة وفاة رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني. 

إذ تدهورت صحة ماركيوني بشكلٍ مفاجئ قبل بضعة أشهرٍ، ليتم عزله عن منصبه كرئيسٍ تنفيذي ورئيس لمجلس إدارة فيراري، وذلك قبل وفاته في شهر تموز/ يوليو الماضي، مع تعيين رئيس تنفيذي جديد ومدير مجلس إدارة جديد.

وفي حين أن فريق فيراري بدأ الموسم بشكلٍ جيد جداً، مع التفوق على مرسيدس والمنافسة بشكلٍ جدي على لقب بطولة العالم، إلا أن الجولة الماضية شهدت عدم قدرة الحصان الجامح على استغلال كافة الفرص المتاحة إضافةً إلى ارتكاب العديد من الأخطاء الاستراتيجية.

يعتقد براون، الذي سبق له العمل مع فيراري كمدير تقني، أن الأمران مرتبطان ببعضهما البعض.

إذ قال براون في النشرة الرسمية لبطولة الفورمولا 1: “من الواضح، من خلال تحليل البيانات بشكلٍ بسيط، بأن سيارة فيراري تتمتع بحزمة تقنية قوية جداً”.

وأكمل: “ذلك نظراً للجهود الكبيرة التي بذلها الفريق على مدار الأعوام الماضية لتقليص الفارق إلى فريق مرسيدس الذي كانت لديه الأفضلية منذ بدء الحقبة الهجينة في الفورمولا 1 في 2014. مقارنةً مع العام الماضي، تحسنت موثوقية فيراري”.

وتابع: “أين المشكلة إذاً؟ من المؤكد أن الوفاة المفاجئة لقائد الفريق، سيرجيو ماركيوني، الذي لعب دوراً أساسياً مع الفريق، كانت لديها أثر كبير جداً، ويمكننا تفهم ذلك”.

وأضاف: “مررت بالعديد من الظروف الصعبة أثناء مسيرتي مع فيراري، ولكنني أعلم أنه من الضروري الوقف جنباً إلى جنب في هذه المرحلة، التعاون، والتطلع قدماً دون محاولة توجيه موظفي فيراري اللوم لبعضهم البعض”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.