فريق ريد بُل متفاجئ بتقدم أداء هوندا في اليابان

تابعونا على

صرح مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر أنه متفاجئ بالتقدم الذي تحققه شركة هوندا في ما يتعلق بأداء المحركات في الموسم الحالي من بطولة العالم للفورمولا 1. 

منذ عودة هوندا إلى الفورمولا 1 كمزود محركات في 2015، عانى الصانع الياباني من افتقار وحدات الطاقة للقوة والموثوقية، خلال ثلاثة أعوامٍ كارثية مع ماكلارين انتهت بفسخ الشراكة بين الطرفين، ولتقوم شركة هوندا بتزويد فريق تورو روسو، المساند لـ ريد بُل، بالمحركات في الموسم الحالي.

الصانع الياباني حقق قفزةً نوعيةً في 2018، مع تحسن الموثوقية بشكلٍ ملحوظ، بالترافق مع تحقيق مكاسب على صعيد قوة المحركات، كان آخرها اعتماد المحرك المطوَّر الذي استُخدم في جائزة اليابان الكبرى وسمح لثنائي تورو روسو بالتأهل ضمن المراكز الـ10 الأولى.

ومع حصول فريق ريد بُل على محركات هوندا السنة المقبلة، فإن هورنر يعتبر متفائلاً ومتفاجئاً جداً. حيث قال: “إننا متفاجئون جداً بالتقدم الذي تحققه محركات هوندا على مدار الموسم الحالي”.

وأكمل: “بالتأكيد، هناك تعاون كبير جداً بيننا لضمان وجود تموضع مثالي لمحرك سيارة السنة المقبلة. التواصل يعتبر مثالياً بين الشركتين لضمان تحقيق هذه الغاية. هناك اندهاش بالجهود الجبارة، الرغبة، والإصرار للنجاح في هوندا. من الواضح أن هناك تقدم جيد يحققه الصانع الياباني، وهذا مشجع بالنسبة لنا”.

وأضاف: “تركيزنا لا ينحصر بمركزنا الحالي فقط، وإنما بالصدارة. هذا هو هدف هوندا أيضاً. هناك مكاسب جذرية يتم تحقيقها لتقليص الفارق إلى محركات الصدارة في الفورمولا 1”.

وتابع: “نحن بحاجةٍ لكافة العوامل للفوز في هذه البطولة، والمحركات تعتبر عاملاً أساسياً. نتطلع قدماً لـ 2019 وبدء العلاقة مع هوندا”. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.