هاميلتون أمام ثنائي فيراري في تجارب أبوظبي الثالثة

تابعونا على

سجل سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون التوقيت الأسرع في حصة التجارب الثالثة لجائزة أبوظبي الكبرى الختامية لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1، متفوقاً على ثنائي فيراري. 

كما حصل في بقية مجريات الجولة، فإن ثنائي فيراري كان أول من توجه إلى الحلبة من ضمن الفرق الثلاثة الكبار، مع استخدام مجموعات جديدة من الـ‘هايبرسوفت’.

حيث تمكن سيباستيان فيتيل من تسجيل 1:38.668 د ليتصدر المراحل المبكرة من الحصة، ولكن سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن أظهر مستوى أداء جيد جداً، مع استخدامه لـ ‘الألتراسوفت’ وتسجيل 1:39.086 د متأخراً بـ 0.4 ث فقط عن فيتيل في المركز الثالث خلف سائق مرسيدس لويس هاميلتون.

مع استخدام المجموعات الأخيرة من الـ‘هايبرسوفت’ لإكمال تجارب محاكاة الحصة التأهيلية مع كمية منخفضة من الوقود، سجل فيتيل توقيتاً جيداً 1:37.587 د ليتصدر التجارب، إلا أن صدارته استمرت لفترةٍ وجيزة، نظراً لأن هاميلتون كان أسرع من فيتيل بـ 0.6 ث في المقطع الثالث، ما أدى إلى تسجيله لـ 1:37.176 د ليتصدر التجارب.

هذا التوقيت ضمن لـ هاميلتون إنهاء التجارب بالمركز الأول، مع نهاية حصص التجارب الرسمية لموسم 2018، بينما تمكن كيمي رايكونن من التفوق على فيتيل أيضاً، مع تسجيله لـ 1:37.464 د منهياً التجارب بالمركز الثاني أمام فيتيل.

أما بالنسبة لسائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن، والذي كان قد أظهر مستوى أداء جيد جداً في تجارب الجمعة، فإن الهولندي اكتفى بتسجيل 1:37.747 د منهياً التجارب بالمركز الرابع، بينما جاء زميله في الفريق دانيال ريكاردو بالمركز السادس، وفصل بينهما زميل هاميلتون في مرسيدس فالتيري بوتاس الذي كان أبطأ بـ 0.7 ث عن الصدارة، علماً أن سيارة ريكاردو توقفت عن العمل مع نهاية التجارب، مع توقفه عند الخروج من المنعطف التاسع إثر مشكلةٍ في سيارته في حصة التجارب الأخيرة له مع فريق ريد بُل.

سائق فريق هاس رومان غروجان كان الأفضل في منطقة متوسط الترتيب، حيث أنهى هذه التجارب بالمركز السابع خلف الثلاثة الكبار، وأمام ثنائي رينو نيكو هولكنبرغ وكارلوس ساينز بالمركزين الثامن والتاسع، في حين أكمل إستيبان أوكون المراكز الـ10 الأولى رغم غيابه عن معظم مجريات التجارب إثر مشكلةٍ في معايير ضبط المحرك، وتفوق على زميله في فورس إنديا سيرجيو بيريز الذي أنهى التجارب بالمركز 11.

المركز 12 كان من نصيب سائق فريق تورو روسو براندون هارتلي، بينما عانى زميله بيار غاسلي من مشاكل في وحدة الطاقة وأنهى التجارب بالمركز 15.

تعرض سائق فريق ساوبر شارل لوكلير لحادثٍ في بداية التجارب، مع انزلاق القسم الخلفي من سيارته عند الخروج من المنعطف 18 ما أدى إلى الاصطدام بالحواجز المعدنية وتحطم الجناح الخلفي لسيارته، إلا أنه واصل القيادة وعاد إلى منطقة الصيانة، وتمكن من إكمال التجارب بعد ذلك منهياً الحصة بالمركز 13 أمام زميل غروجان في فريق هاس كيفن ماغنوسن.

اكتفى فرناندو ألونسو بالمركز 16 في حصة التجارب الرسمية الأخيرة له في الفورمولا 1، متقدماً على زميل لوكلير في ساوبر ماركوس إريكسون، بينما فصل زميل ألونسو في فريق ماكلارين ستوفيل فاندورن، بالمركز 19، بين ثنائي ويليامز لانس سترول وسيرغي سيروتكن بالمركزين 18 و20 على الترتيب.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.