فريق ماكلارين غير متفاجئ بتقدم هوندا في 2018

تابعونا على

أكد الرئيس التنفيذي في ماكلارين زاك براون أنه غير متفاجئ بالتقدم الذي حققته شركة هوندا على مدار موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

وكانت عودة هوندا إلى الفورمولا 1 كارثيةً في 2015، مع تزويد الصانع الياباني لفريق ماكلارين بمحركاتٍ تفتقر للقوة والموثوقية ما أدى إلى تراجع مستوى الأداء بشكلٍ كبير.

عدم قدرة هوندا على تحقيق أي تقدم يُذكر أدى إلى فسخ ماكلارين للشراكة مع الصانع الياباني واستخدام محركات رينو في 2018، بينما انتقلت هوندا إلى تزويد فريق تورو روسو بوحدات الطاقة.

وحققت هوندا تقدماً ملحوظاً، مع ندرة المشاكل التقنية، والتحسن في ما يتعلق بقوة المحركات، الأمر الذي كان مقنعاً لـ ريد بُل لتوقيع شراكة مع هوندا للحصول على المحركات اليابانية في 2019.

وأكد براون أنه غير متفاجئ بما حققته هوندا في 2018 حيث قال: “نحن سعداء جداً مع رينو. واجهنا العديد من التحديات في 2018 لكنها لم تكن مرتبطةً بوحدة الطاقة، وإنما كانت مشاكلنا الخاصة”.

وأكمل: “لا أعتقد أن وحدة الطاقة كانت جزءاً من مشاكلنا في 2018. بالتأكيد، تستمر هوندا بالتطور والتحسن وبذل مجهود رائع، وهذا أمرٌ لا يعتبر مفاجئاً بالنسبة لنا”.

وأضاف: “أنا سعيدٌ لأنهم استمروا في الفورمولا 1 إذ أنهم كانوا يقيّمون هذا الأمر في السابق. محركات رينو أنهت الموسم مع أربع أو خمس منصات تتويج، الفوز ببعض السباقات، ونثق أننا اتخذنا القرار الصحيح بالتحالف معهم على المستقبل طويل الأمد”.

وتابع: “لكن يبقى لدينا مواجهة التحديات التي تتمثل بتصنيع سيارة يمكنها المنافسة وتحدي أبرز الفرق في الحلبات”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.