أبرز الأخبار بعد الحصة التأهيلية لسباق أستراليا – 2019

تابعونا على

انتهت الحصة التأهيلية لأولى سباقات موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1 في جائزة أستراليا الكبرى، وأصبحت لدينا فكرة أوضح، بعض الشيء، عن الترتيب التنافسي. لنستعرض سويةً أبرز الأخبار من بادوك حلبة ألبرت بارك مع نهاية هذا اليوم!

بداية هذا اليوم جاءت مع أخبارٍ من فريق ريد بُل، الذي أكد أنه قام بتغيير هيكل سيارة ‘أر بي 15’ لسيارة ماكس فيرشتابن قبل انطلاق التجارب الثالثة. 

فريق ريد بُل كشف بأنه كان ينوي إجراء هذا التغيير قبل تجارب الجمعة، إلا أن الفترة الزمنية الضيقة كانت ستؤدي إلى عدم إمكانية مشاركة فيرشتابن في مجاريات تجارب الجمعة، ولهذا السبب، تم التغيير مع الاستعداد لتجارب السبت. 

حصة التجارب الثالثة شهدت إحكام لويس هاميلتون لصدارته على كافة حصص التجارب، هذه المرة متفوقاً على ثنائي فيراري، وذلك مع إكمال الفرق استعداداتها للحصة التأهيلية لتحديد شبكة انطلاق أولى سباقات موسم 2019. 

قبل بدء مجريات هذا الموسم، كثر الحديث عن أن سيارات موسم 2019 ستكون أبطأ من سيارات العام الماضي، وأنها فقدت حوالي 25% من الارتكازية مقارنةً مع العام الماضي.

ولكن في الحصة التأهيلية، تمكن سائق مرسيدس لويس هاميلتون من تسجيل توقيت قياسي جديد في حلبة ألبرت بارك، وذلك ليضمن الحصول على مركز الانطلاق الأول بفارق طفيف أمام زميله في الفريق فالتيري بوتاس. 

تقرير الحصة التأهيلية لسباق جائزة أستراليا الكبرى

إلا أن أفضلية مرسيدس كانت مريحةً جداً مقارنةً مع ثنائي فيراري، إذ أن الفارق بين هاميلتون وسيباستيان فيتيل وصل إلى 0.7 ث مع نهاية الحصة، وذلك مع اكتفاء فيتيل بالمركز الثالث بينما حصل زميله شارل لوكلير على مركز الانطلاق الخامس في سباقه الأول مع فيراري. 

اقرأ أيضاً: هاميلتون لم يتوقع هذه الأفضلية إلى فيراري

فيتيل أكد أنه متفاجئ بالفارق إلى مرسيدس، مشيراً إلى أن الأسهم الفضية المرشح الأبرز للفوز بالسباق، بينما كان لوكلير مستاءً من ارتكابه لخطأ مكلف في لفته السريعة الأخيرة في الحصة التأهيلية. 

ماكس فيرشتابن وصف الحصة التأهيلية بـ‘المثالية’ على صعيد الأداء، مع حصوله على مركز الانطلاق الرابع في أول جولةٍ يستخدم فيها فريق ريد بُل وحدات طاقة هوندا، ولكن الحصة كانت كارثية بالنسبة لزميله بيار غاسلي. 

إذ أن فريق ريد بُل ارتكب خطأً استراتيجياً أدى إلى انطلاق غاسلي من المركز 17 في سباقه الأول مع الفريق. 

أما بالنسبة لـ دانيال ريكاردو، المُنتقل حديثاً من ريد بُل إلى رينو، فإن الأسترالي أعرب عن خيبة أمله مع عدم تأهله ضمن المراكز الـ10 الأولى، حيث حمّل نفسه مسؤولية الانطلاق من المركز 12. 

الحصة التأهيلية شهدت تألق البريطاني لاندو نوريس في جولته الأولى في الفورمولا 1، وتأهله ضمن المراكز الـ10 الأولى بالمركز الثامن وذلك بعد المصاعب التي واجهها فريق ماكلارين على مدار العام الماضي، وأشاد نوريس بجهود فريق ماكلارين ‘المثمرة’. 

الاختلافات في مستويات الأداء ستكون أكثر تقارباً في السباق، ونأمل أن نتابع منافسةً محتدمة على مدار اللفات الـ 58 في حلبة ألبرت بارك!

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.