براون وجد نتائج مشجعة لتغييرات قوانين 2019 في أستراليا

تابعونا على

يعتقد المدير الإداري لشؤون رياضة المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1 روس براون أن المؤشرات الأولى لتغييرات القوانين لموسم 2019 إيجابية، وذلك بعد جائزة أستراليا الكبرى. 

إذ يشهد موسم 2019 تعديلاتٍ في تصميم العديد من جوانب سيارات الفورمولا 1، أبرزها الأجنحة الأمامية والخلفية والعديد من الجوانب الأخرى التي تعتبر الغاية منها، بشكلٍ أساسي، زيادة قدرة السيارات على مطاردة بعضها البعض.

ورغم أن حلبة ألبرت بارك تعتبر من الحلبات التي تصعب فيها التجاوزات، إلا أن براون يعتقد أن المؤشرات الأولى إيجابية جداً.

حيث قال براون في نشرةٍ رسميةٍ لموقع الفورمولا 1: “من أبرز التغييرات التي رأيناها للمرة الأولى في جائزة أستراليا الكبرى، تلك المتعلقة بانسيابية السيارات والتعديلات في تصميم الأجنحة الأمامية والخلفية وذلك لتحسين إمكانية مطاردة السيارات لبعضها البعض أثناء السباقات”.

وأكمل: “بالنظر إلى عدد التجاوزات أثناء السباق (14 تجاوز في 2019، منها ستة تجاوزات بدون استخدام نظام التقليل من قوة السحب ‘دي أر أس’، مقارنةً مع ثلاثة تجاوزات فقط على مدار سباق أستراليا في 2018)، فإن المؤشرات الأولى مشجعة جداً، إذ أننا رأينا العديد من المنافسات الرائعة والحماسية إضافةً إلى تلك التجاوزات”.

وأضاف: “بالتأكيد، هذه التجاوزات غير ناجمة عن القوانين الانسيابية الجديدة فقط، إذ أن تأدية فرق متوسط الترتيب تحسنت بشكلٍ ملحوظ أيضاً. لكن تجدر الإشارة إلى أن العديد من السائقين شعروا بارتياحٍ أكبر عند مطاردة سيارة أخرى مقارنةً مع الأعوام الماضية”.

وتابع: “حلبة ألبرت بارك لا تعطينا فكرة واضحة، وعلينا الانتظار بضعة جولاتٍ رغم أن الإشارات الأولى مشجعة جداً”. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.