فريق مرسيدس يقيّم أساليب للتعاون من رايسنغ بوينت في المستقبل

تابعونا على

يعمل فريق مرسيدس في الوقت الحالي على تقييم أساليب للتعاون مع فريق رايسنغ بوينت في المستقبل في بطولة العالم للفورمولا 1. 

حيث يستخدم فريق رايسنغ بوينت، الذي كان يُعرف بـ ‘فورس إنديا’ في الأعوام الماضية، وحدات طاقة مرسيدس في الفورمولا 1، كما سيستخدم فريق رايسنغ بوينت النفق الهوائي الخاص بـ مرسيدس في مصنع براكلي في وقتٍ لاحقٍ من الموسم الحالي، وذلك للعمل على تطوير سيارة رايسنغ بوينت.

إلا أن مشروع فريق رايسنغ بوينت يبقى مستقلاً عن مرسيدس، ولا يوجد تعاون على تطوير السيارة في الوقت الحالي. وفي حين أن مدير فريق مرسيدس توتو وولف أكد أنه لا يوجد تعاون مع رايسنغ بوينت بشكلٍ مماثل للشراكة التقنية المميزة بين هاس / فيراري إلا أنه لا يستبعد تغير طبيعة العلاقة في المستقبل.

المدير التقني في رايسنغ بوينت أندرو غرين تطرق إلى أسباب استخدام النفق الهوائي لـ مرسيدس إذ قال: “في وقتٍ لاحقٍ من الموسم الحالي سننتقل إلى استخدام النفق الهوائي الخاص بـ مرسيدس في مدينة براكلي، وهو قرارٌ اتخذناه لأن ذلك سيكون فعالاً بشكلٍ كبير”.

وأكمل: “إذ أن قسم الانسيابية في فريق رايسنغ بوينت متمركز في مدينة براكلي، وبالتالي سيكون من السهل إجراء العديد من الاختبارات في النفق الهوائي دون الحاجة إلى السفر لمسافةٍ بعيدة كما كان يحصل معنا أثناء استخدام النفق الهوائي لـ تويوتا في مدينة كولونيا”.


وتابع: “بالتالي، عندما أُتيحت لنا فرصة إجراء تجارب في النفق الهوائي لـ مرسيدس، كان من البديهي استغلال هذه الفرصة”.

من جانبه قال وولف: “في البداية، يجب التوضيح بأننا لا نعتمد نموذج هاس وفيراري في التعاون، نظراً لأن فريق هاس كان جديداً بالكامل. أما بالنسبة لـ رايسنغ بوينت، فإن هذا الفريق يشارك في الفورمولا 1 منذ زمنٍ طويل”.

وأكمل: “رغم ذلك، أنا لا أعلم ما هو الأمر السيئ في نموذج هاس / فيراري في العمل. إذ أنه أصبح بإمكان فريق جديد يرغب بدخول عالم الفورمولا 1 الاستعداد للبطولة وتجهيز فريق، بالتعاون مع فيراري، ليبدأ مسيرته مع التمتع بمستوى اداء جيد على الفور والمنافسة في منطقة متوسط الترتيب. أعتقد أن ذلك جيد بالنسبة للفورمولا 1. لكن نموذج العمل بالنسبة لنا مختلف، للأسباب التي ذكرتها”.

وأضاف: “إذ أن أندرو غرين وفريقه يعلمون ما يريدون تحقيقه مع هذه السيارة، ولديهم مجموعة تقنية تحدد أسلوب تطوير السيارة. سيستخدمون بعض البنى التحتية لدينا، وبعد ذلك سنرى ما سيحصل في 2021. مع وضع الصيغة النهائية لقوانين 2021، سيصبح بإمكاننا تحديد أسلوب التعاون بيننا وما هي الجوانب التي يمكننا تعزيز شراكتنا من خلالها وفقاً لما تنص عليه القوانين”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.