هاميلتون يصف سيارة 2019 بالأفضل في تاريخ مرسيدس

تابعونا على

يعتقد سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون بأن سيارته لموسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1 تعتبر أفضل سيارة قام فريق مرسيدس بتصنيعها حتى الآن. 

وكانت سيطرة مرسيدس قد بدأت في الفورمولا 1 مع بدء الحقبة الهجينة في 2014، مع الفوز بكامل ألقاب السائقين والصانعين منذ ذلك الحين، إضافةً إلى التفوق على كافة المنافسين بفارق كبير حتى نهاية 2016.

ورغم مواجهة فريق مرسيدس لتحدياتٍ ممثلةً من فيراري في 2017 و2018، إلا أن الفريق كانت له الأفضلية على مدار الموسم بأكمله.

ولكن موسم 2019 يشهد عودة مرسيدس إلى التمتع بأفضليةٍ لا يستهان بها، مع الفوز وتحقيق ثنائية المركزين الأول والثاني في السباقات الخمسة الأولى من الموسم، في ظل تراجع مستوى أداء فيراري إثر مشاكل في تصميم سيارة ‘أس أف 90’.

اقرأ أيضاً: فيرشتابن: فريق مرسيدس يستحق النجاح الذي يحققه

وفي حين أن فريق فيراري يستمر ببذل مجهود كبير لإيجاد الحلول للمشاكل التي يواجهها مع سيارته الصعبة، إلا أن هاميلتون وصف سيارة ‘دبليو 10’ على أنها الأفضل في تاريخ مرسيدس.

حيث قال هاميلتون: “بشكلٍ إجمالي، السيارة مثالية. إنها تلائم أسلوب قيادتي، يمكن تواجدها في مجال العمل المثالي، وتستجيب لكافة رغباتي كسائق”.

وأضاف: “أثق أنها أفضل سيارة قمنا بتصنيعها في تاريخ مرسيدس حتى الآن. بالتأكيد، لم نكن نتوقع الفوز بالسباقات الخمسة الأولى من الموسم مع تحقيق ثنائية المركزين الأول والثاني، وهذا أمرٌ مشجع جداً بالنسبة لنا جميعاً، لدينا مجموعة مذهلة ورائعة من الأشخاص في فريق مرسيدس”.

اقرأ أيضاً: فريق مرسيدس غير متخوف من فيراري وريد بُل

وأكمل: “رغم النجاحات الحالية، لا يوجد أي أحد من المهندسين الذي يشعر بثقةٍ زائدة، وإنما يجلسون ويبحثون عن أسلوب تحسين أداء السيارة باستمرار وما هي نقاط الضعف”.

وتابع: “نحن أقوى فريق في الفورمولا 1، وسيكون من الصعب تغيير ذلك“. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.