فيرشتابن يكشف عن سبب تأخره في تجارب موناكو الثانية

تابعونا على

تحدث سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن عن سبب غيابه عن جزءٍ كبير من مجريات حصة التجارب الثانية لجائزة موناكو الكبرى سادس جولات موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

وفي حين أن فيرشتابن أنهى حصة التجارب الأولى في شوارع مونتي كارلو بالمركز الثاني كأقرب منافسٍ لسائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون في الصدارة، إلا أن الوضع اختلف في التجارب الثانية.

تحليل: أبرز ما ينتظرنا في سباق جائزة موناكو الكبرى

إذ أن فيرشتابن تواجد في منطقة الصيانة لفترةٍ طويلة في مرآب فريقه، الذي ظنّ أن هناك تسرباً في المياه على متن سيارته وعمل على استبدال بعض القطع، ما حدّ من مشاركة فيرشتابن الذي أنهى التجارب بالمركز السادس.

تقرير حصة التجارب الثانية: هاميلتون يفرض سيطرته في موناكو


كما تذمر فيرشتابن من أن معايير ضبط السيارة لم تكن جيدةً عندما واصل القيادة في الدقائق الأخيرة من التجارب الثانية. إلا أن الهولندي أعطى صورةً واضحةً أثناء حديثه مع وسائل الإعلام بعد التجارب.

حيث قال: “كانت هناك بعض القطع المتناثرة في الحلبة التي دخلت إلى الصندوق الهوائي للمحرك وإلى منطقة شبكات التبريد، وكان علينا استبدال تلك الأجزاء”.

وأكمل: “قبل ذلك، كانت تأديتي جيدةً جداً ولكنني أعتقد أن فريق مرسيدس كان سريعاً بشكلٍ كبير. من المؤكد أن بإمكاننا التواجد في المركزين الثاني أو الثالث”.

وأضاف: “ستكون الأمور على ما يرام بالنسبة لي، أكملت العديد من اللفات وسيكون الوضع جيداً رغم غيابي عن بعض مجريات التجارب الثانية”.

وتابع: “التوازن جيد، أنتم تستمعون فقط للجوانب السلبية ولكن بشكلٍ عام توازن السيارة جيد جداً. اختبرنا مختلف الأمور في التجارب، بعضها كان ناجحاً“. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.