فيتيل يعتقد أن الفوز بسباق كندا سرق منه

تابعونا على

يعتقد سائق فريق فيراري سيباستيان فيتيل أن الفوز سُرق منه بسباق جائزة كندا الكبرى، سابع جولات موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

حيث انطلق فيتيل من المركز الأول في سباق حلبة جيل فيلنوف، واحتفظ بأفضليته طوال مجريات السباق في ظل منافسة شرسة ضد سائق مرسيدس لويس هاميلتون.

ولكن في اللفة 48 من السباق، وفي ظل الضغط المستمر من هاميلتون، ارتكب فيتيل خطأً أدى إلى خروجه عن حدود المسار عند المنعطف الرابع، وعاد إلى الحلبة مع انزلاق القسم الخلفي من سيارته وكان على وشك الاحتكاك بسيارة هاميلتون.

لجنة التحكيم ارتأت بأن فيتيل عاد إلى المسار بشكلٍ غير آمن، وقررت معاقبته بإضافة 5 ثواني على توقيته، ما أدى إلى اجتياز فيتيل لخط النهاية بالمركز الأول ولكن مع فوز هاميلتون بسباقه الخامس في الموسم الحالي.

تقرير السباق: هاميلتون يفوز بسباق كندا بعد معركة رائعة ضد فيتيل


أثناء السباق، وعندما أُعلِم فيتيل بما حصل، طلب منه الفريق المحافظة على تركيزه ولكن الألماني أجاب: “أنا محافظ على تركيزي لكنهم يسرقون السباق منا”.

وبعد نهاية السباق قال فيتيل: “في البداية، استمتعت بالسباق وبالمشجعين. كانت المعركة محتدمة، وكان هاميلتون أسرع مني طوال مجريات السباق لكن كان بإمكاني المحافظة على صدارتي أمامه”.

وأضاف: “لكنني أعتقد أنني قلتُ بما فيه الكفاية، عليكم أن تسألوا ما رأي المشجعين بما حصل. أعتقد أننا قدمنا عرضاً رائعاً، وأظهر هاميلتون احتراماً كبيراً كالعادة. لكن اسألوا الجميع عن رأيهم”.

وتابع: “لا يجب إطلاق صافرات الاستهجان ضد هاميلتون، إذ أنه لم يتخذ القرار ولم يكن بإمكانه القيام بأي شيء. أعتقد أن على الجميع توجيه صافرات الاستهجان نحو من يتخذ هذه القرارات المضحكة”.

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.