نقاط الضعف ما زالت موجودة في سيارة فيراري

تابعونا على

يعتقد مدير فريق فيراري ماتيا بينوتو أن نقاط الضعف ما زالت موجودةً في سيارة ‘أس أف 90’ وذلك رغم الأداء الجيد في جائزة كندا الكبرى، سابع جولات موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

ومنذ بداية موسم 2019، لم يتمكن فريق فيراري من منافسة مرسيدس، مع التأخر في ظروف الحصة التأهيلية والسباق، وعدم التمتع بمستوى أداء جيد إلا في جولة البحرين التي انتهت بتعرض شارل لوكلير لمشكلة تقنية حالت دون فوزه بالسباق. 

ولكن في جولة حلبة جيل فيلنوف نهاية الأسبوع الماضي، تمكن سيباستيان فيتيل من تسجيل أسرع توقيت في الحصة التأهيلية لينطلق من المركز الأول، وأنهى السباق بالمركز الثاني بعد تعرضه على عقوبةٍ. 

اقرأ أيضاً:

فريق فيراري متفاجئ بانطلاق فيتيل أولاً في كندا


فيراري: نتعامل مع فيتيل على أنه الفائز بسباق كندا

ورغم التحسن الملحوظ في مستوى أداء فيراري في جولة كندا، إلا أن بينوتو يعتقد أن هذا الأمر ناجم عن مواصفات حلبة جيل فيلنوف التي تعتمد على المحركات بشكلٍ كبير، وأن نقاط الضعف ما زالت موجودةً في سيارة ‘أس أف 90’. 

حيث قال بينوتو: ”من الصعب بالنسبة لنا تقييم مستوى تأدية السيارة، ولكن هذه الحلبة تعتمد على قوة المحركات بشكلٍ كبير، كما أنها تعتمد على القسم الخلفي وليست مشابهةً لحلبة برشلونة التي تعتمد على القسم الأمامي“.

وأضاف: ”إن حلبة جيل فيلنوف في كندا مشابهة أكثر للبحرين. كنا نعلم، قبل هذه الجولة، أننا سنكون أقرب إلى مرسيدس، ولكن لم تكن لدينا فكرة عن درجة اقترابنا من مرسيدس. أعتقد أن تأديتنا لم تكن بأفضل مستوى يوم الجمعة، ولكنها تحسنت مع تحسن ظروف الحلبة وازياد التماسك“.

وأكمل: ”السيارة مطابقة بكافة مواصفاتها لتلك التي استخدمناها في إسبانيا، لا توجد أية تحديثات منذ ذلك الحين، وبالتالي ما زالت نقاط الضعف موجودةً في السيارة“.

وتابع: ”علينا بذل مجهود كبير، علينا تحسين مستوى تأديتنا إذ أن السباقات المقبلة لن تكون مشابهةً لجولة كندا، ولا بد لنا من مواصلة الضغط لنتمكن من منافسة مرسيدس“. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.