الفورمولا 1 بحاجة لشفافية أكبر عند تطبيق العقوبات

تابعونا على

يعتقد المدير الإداري لشؤون رياضة المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1 روس براون بأن البطولة بحاجةٍ لشفافية أكبر بخصوص القرارات التي يتم اتخاذها من قِبل لجنة التحكيم. 

إذ أن القرار الذي اتخذته لجنة التحكيم في سباق جائزة كندا الكبرى، سابع جولات موسم 2019، كان مثيراً للجدل بشكلٍ كبير، مع إضافة 5 ثواني على توقيت سائق فريق فيراري سيباستيان فيتيل الذي أنهى السباق بالمركز الثاني رغم اجتيازه لخط النهاية أولاً.

عقوبة فيتيل وأبرز ردود الفعل في أوساط الفورمولا 1

وتطرق براون إلى هذا الموضوع في النشرة الرسمية لموقع الفورمولا 1 حيث قال: “الجميع، سواءً المشجعين أو في أوساط الفورمولا 1، تحدث عن العقوبة التي حصل عليها سيباستيان فيتيل في كندا. يمكنني تفهم إحباط فيتيل وأن فريق فيراري ينوي استئناف هذا القرار”.

وأضاف: “كما أنني أعلم المهمة الصعبة التي تواجه لجنة التحكيم، إذ أن عليهم اتخاذ القرارت خلال فترةٍ زمنية قصيرة، واتخاذ قرارات من شأنها التأثير في السباق بأكمله. نتيجةً لذلك، لا أريد إعطاء رأيي بخصوص القرار بحد ذاته، إذ أن شخصاً بمنصبي سيخطئ في حال أعطى رأيه. أنا أحترم عمل لجنة التحكيم بالكامل، وأحترم الاحترافية وأثق أنهم أول من يرغبون برؤية نتيجة السباق تُحدد من خلال المنافسات والتسابق وليس من خلال عقوبة”.

وأكمل: “في الوقت ذاته، أتفهم الصعوبة التي واجهها المشجعون لاستيعاب سبب عدم صعود السائق الذي اجتاز خط النهاية بالمركز الأول إلى العتبة الأعلى من منصة التتويج. لهذا السبب، من الضروري وجود شفافية في ما يتعلق بتطبيق لجنة التحكيم لقراراتها، خصوصاً في بطولة معقدة مثل الفورمولا 1”.

وتابع: “في كرة القدم، حتى رغم اعتماد تقنية ‘VAR’، فإن هناك مناقشات حتى الآن إن كان يجب معاقبة لمسة اليد بعقوباتٍ معيّنة أو لا. بالتالي، ربما سيكون من الجيد بالنسبة للاتحاد الدولي للسيارات العمل على حلولٍ تسمح بتفسير أسباب اتخاذ لجنة التحكيم لقراراتها، ليتمكن المشجعون من استيعاب ما يحصل وكيفية التوصل إلى تلك القرارات”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.