مرسيدس تحذر فيراري مع استمرار الجدل حول عقوبة كندا

وجّه رئيس فريق مرسيدس توتو وولف تحذيراً إلى فيراري مع استمرار السجال حول العقوبة التي تعرض لها سيباستيان فيتيل في جائزة كندا الكبرى.

وتم التأكيد يوم أمس أن فيراري لن تستأنف قرار فرض عقوبة الخمس ثواني على فيتيل، والتي كلفته خسارة الفوز بسباق حلبة جيل فيلنوف.

والآن تدرس فيراري حقها بالمطالبة بإعادة النظر بالمسألة، ما يعطيها مهلة حتى يوم الأحد المقبل (أي بعد أسبوع من الحادثة) لتقديم معطيات جديدة للاتحاد الدولي للسيارات بهدف التراجع عن قراره.

ولقبول هذا الطعن، يجب أن تقدم السكوديريا “أدلة جديدة وعوامل مؤثرة” مع البراهين. إلا أن مرسيدس حذّرت فيراري من أنه قد يكون للأمر تأثير عكسي.

اقرأ أيضاً:



وقال وولف: “لا يمكنك حذف عقوبة. الحالة الأسوأ هي أنه عندما ينظر المراقبون في البيانات قد يجدون أدلة إضافية ما قد يؤدي إلى فرض عقوبة إضافية”.

وبعد أن اعتبر أن فيتيل كان محقاً بأن يكون غاضباً بعد السباق، غيّر وولف من وجهة نظره كلياً لمصلحة ما نصت عليه القوانين.

وأضاف: “تحدثت إلى رئيس فريق فيراري ماتيا بينوتو ويعتقد أن ما حدث لا يستحق العقوبة بنسبة 100 بالمئة، وأعتقد أنه 100 بالمئة مخطئ”.

وأكمل: “الواقع هو: ارتفعت سيارة فيتيل عن الأرض وعاد إلى المسار. نظر إلى المرآة ودفع لويس [هاميلتون] نحو الحائط. لو لم يدس لويس على الفرامل، لكانا تصادما. ولهذا السبب يجب تطبيق العقوبة”.

وتابع وولف شارحاً: “حسناً الأمر مثير للجدل. لكننا لا نسجن العالم في رياضتنا”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.