غاسلي يجهل سبب تأديته السيئة في سباق فرنسا

لا يعلم سائق فريق ريد بُل بيار غاسلي سبب التراجع الملحوظ في وتيرته في سباق بلاده في جائزة فرنسا الكبرى، ثامن جولات موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

وكان غاسلي قد تأخر بشكلٍ ملحوظ عن زميله ماكس فيرشتابن منذ الحصة التأهيلية لسباق حلبة بول ريكار، مع انطلاقه من المركز التاسع فيما انطلق فيرشتابن رابعاً.

اقرأ أيضاً: غاسلي يقلل من أهمية الضغط بعد بداية موسم 2019

واستمر تأخر غاسلي على مدار السباق بأكمله، مع عدم تمتعه بالسرعة اللازمة للمنافسة ضمن مراكز النقاط، وليجتاز خط النهاية بالمركز الحادي عشر بينما تواجد فيرشتابن بالمركز الرابع أيضاً.

تقرير السباق: هاميلتون يفرض سيطرته المطلقة ويفوز في فرنسا

وأكد غاسلي أنه يجهل أسباب تراجع تأديته بهذا الشكل في سباق فرنسا، حيث قال: “كانت السيارة تنزلق باستمرار. حصة التجارب الثالثة كانت جيدة بالنسبة لي، ولكن بعد ذلك عانيت بشكلٍ كبير مع السيارة طوال الوقت وهذه المعاناة استمرت طوال السباق”.

وأكمل: “كان التماسك منخفضاً بشكلٍ ملحوظ، وكانت السيارة تنزلق. لا أمتلك أية إجابات أو تفسير لما حصل، ولا بد لنا من تحليل المعطيات لمعرفة أسباب انخفاض التماسك. من غير الجيد حصول ذلك في جولة بلادي، ولكن الآن علينا إيجاد أسباب لهذه المعاناة”.

وأضاف: “لم أتمكن من تعويض تأخري بعد الحصة التأهيلية، وآمل تحليل كافة المعطيات لإيجاد الحلول بسرعة بدءاً من جولة النمسا”.

وتابع: “لم أشعر بعدم الارتياح مع السيارة بهذا الشكل، ومن المؤكد أن هناك بعض التغييرات التي لم تنجح التي أجريناها بعض التجارب الثالثة. لا أعلم ما حصل ولا توجد لدي أية إجابات في الوقت الحالي“. 

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.