بوتاس يتفوق على هاميلتون في تجارب بريطانيا الثانية

سجل سائق فريق مرسيدس فالتيري بوتاس التوقيت الأسرع في حصة التجارب الثانية لجائزة بريطانيا الكبرى، عاشر جولات موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا 1، ومتفوقاً بفارق بسيط جداً على زميله في الفريق لويس هاميلتون. 

تحليل: أبرز ما ينتظرنا في جائزة بريطانيا الكبرى 2019

وبعد حصة التجارب الأولى التي شهدت هطول الأمطار لفترةٍ وجيزة، فإن الفرق استغلت حصة التجارب الثانية لجمع أكبر كمية ممكنة من البيانات عن أداء السيارات في حلبة سيلفرستون واختبار القطع والتحديثات الجديدة، مع استغلال النصف الأول من التجارب لإكمال اختبارات مع كمية منخفضة من الوقود، قبل التركيز في تجارب محاكاة السباق في النصف الثاني من التجارب.

اقرأ أيضاً: رسمياً: حلبة سيلفرستون تستمر على روزنامة الفورمولا 1

ومنذ بداية التجارب، فرض بوتاس سيطرته مع تقدمه إلى المركز الأول مع استخدامه لإطاراتٍ متوسطة القساوة في لفاته السريعة الأولى، حيث سجل 1:26.781 د، وكان أول سائقٍ من فرق الصدارة ينتقل إلى استخدام الإطارات اللينة في تجارب محاكاة الحصة التأهيلية.


وكان بوتاس قد ارتكب خطأً طفيفاً في لفته السريعة الأولى مع الإطارات اللينة، مع انزلاق القسم الأمامي وخروجه عن حدود المسار عند المنعطف 14، ولكنه تمكن من تحسين توقيته بشكلٍ طفيف في لفته السريعة التالية ليسجل 1:26.732 د ليضمن إنهاء حصة التجارب الثاية في حلبة سيلفرستون بالمركز الأول.

أما بالنسبة لـ هاميلتون، فإن البريطاني ارتكب بعض الأخطاء في لفاته السريعة مع الإطارات متوسطة القساوة والإطارات اللينة، ولكنه تمكن من تسجيل توقيت 1:26.801 د مع الإطارات اللينة، ولينهي حصة التجارب الثانية في جولة بلاده متأخراً بـ 0.069 ث فقط عن توقيت بوتاس الأسرع.

اقرأ أيضاً: هاميلتون غير قلق مع التوجه إلى جائزة بريطانيا الكبرى

وأظهر فريق فيراري تحسناً في مستوى الأداء في حصة التجارب الثانية، إذ أن شارل لوكلير أنهى حصة التجارب الثانية على بعد 0.197 ث فقط عن توقيت بوتاس الأسرع، بينما ارتكب فيتيل خطأً في لفته السريعة الأولى مع الإطارات متوسطة القساوة، وعاد إلى منطقة الصيانة لفحص سيارته، قبل أن يواصل التجارب مع الإطارات اللينة وليسجل 1:27.180 د منهياً التجارب بالمركز الرابع.

اقرأ أيضاً

لوكلير: سيلفرستون حلبة مرسيدس لكننا سنغير ذلك

فيتيل: السباقات الثلاثة المقبلة حاسمة لـ فيراري

وكان سائق فريق ريد بُل بيار غاسلي قد أكد، قبل انطلاق هذه الجولة، بأنه يشعر بثقةٍ كبيرةٍ بإمكانية تحقيق تقدم ملحوظ في الأداء بدءاً من هذه الجولة، وهذا ما انعكس على مستوى تأديته نظراً لأنه تصدر التجارب الأولى، ومن ثم تفوق على زميله في الفريق ماكس فيرشتابن في الحصة الثانية، حيث أنهى غاسلي التجارب بالمركز الخامس، وبفارق 0.5 ث عن الصدارة، بينما جاء فيرشتابن بالمركز السابع فقط.

اقرأ أيضاً: فيرشتابن: نحن بحاجةٍ لمكاسب إضافية للفوز مرة أخرى

وفصل فيرشتابن بين ثانئي فريق ماكلارين، مع استمرار الأداء القوي للفريق البريطاني الذي يسعى إلى إثبات جدارته كرابع أفضل فريق، وفي صدارة فرق متوسط الترتيب، حيث جاء لاندو نوريس وكارلوس ساينز بالمركزين السادس والثامن تباعاً.

بينما أكمل سائق فريق رايسنغ بوينت سيرجيو بيريز ترتيب المراكز العشرة الأولى، بالمركز العاشر، حيث فصل بين ثنائي تورو روسو أليكساندر ألبون بالمركز التاسع ودانيل كفيات بالمركز 11، فيما جاء زميل بيريز في الفريق لانس سترول بالمركز 16.

أنهى كيفن ماغنوسن حصة التجارب الثانية بالمركز 12 لمصلحة فريق هاس، بينما كانت التجارب سيئة بالنسبة لزميله في الفريق رومان غروجان الذي عانى في حصة التجارب الأولى، ومن ثم تأخرت مشاركته في التجارب الثانية إثر تسرب هيدروليكي أدى إلى خروجه إلى الحلبة مع تبقي 50 دقيقة على نهاية الحصة، واكتفى بالمركز 18 متفوقاً على ثنائي فريق ويليامز روبيرت كوبيتسا وجورج راسل في المركزين الأخيرين.

اقرأ أيضاً: 

فريق ويليامز يؤكد أنه لن يتخلى عن خدمات كوبيتسا في 2019

ويليامز: لدينا تاريخ عريق مع رينو لكن المستقبل مع مرسيدس

ولكن بالنسبة لفريق ويليامز، ورغم تفوق كوبيتسا على راسل، إلا أن الأخير اشتكى من مشاكل تقنية على متن سيارته حالت دون إكماله لبرنامجه.

وبعد المشكلة الميكانيكية التي واجهها في حصة التجارب الأولى، فإن سائق فريق ألفا روميو كيمي رايكونن أنهى حصة التجارب الثانية بالمركز 13، وبفارق 1.3 ث عن الصدارة، ومتفوقاً على ثنائي فريق رينو دانيال ريكاردو ونيكو هولكنبرغ في المركزين 14 و15 تباعاً، مع مواجهة ريكاردو لمشكلةٍ تقنية في الدقائق الأخيرة من التجارب أدت إلى توقف سيارته عن العمل في الحلبة فيما جاء زميل رايكونن في الفريق أنطونيو جيوفينازي بالمركز 17.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.