مرسيدس: ندرك أن فريق ماكلارين سينافسنا في 2021

يدرك مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنه يواجه خطر التعرض لمنافسة شرسة من ماكلارين في موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1.

إذ أن فريق ماكلارين أكد مؤخراً أنه لن يجدد شراكته مع رينو، مقابل التزود بوحدات طاقة مرسيدس بالترافق مع بدء الحقبة الجديدة في الفورمولا 1 في 2021.

وكان فريق ماكلارين، بعد شراكته الكارثية مع هوندا في 2015، قد أراد التزود بوحدات طاقة مرسيدس، إلا أن الصانع الألماني رفض ذلك نظراً لتخوفه من إمكانية تقدم ماكلارين للمنافسة في الصدارة.

ولكن بالنسبة لـ 2021، فإن الخطر يبقى ذاته من وجهة نظر وولف، إلا أن فريق مرسيدس أصبح مستعداً لمواجهة تلك المخاطرة، حتى وإن كان ذلك يعني منافسة ماكلارين على الفوز بالسباقات وتعرض مرسيدس لضغطٍ كبير.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!


هاكينن سعيد بإعادة إحياء تحالف ماكلارين مرسيدس

فريق ماكلارين أراد البقاء مستقلاً مع شراكة مرسيدس

صفقة ماكلارين لا تعني رحيل مرسيدس عن الفورمولا 1

حيث قال وولف: لدينا تقييم عالي جداً لفريق ماكلارين، ونحن نعتبره فريق قوي. الخطوات التي اتخذها [الرئيس التنفيذي] زاك براون و[مدير الفريق] أندرياس سيدل تؤكد أن المستقبل يبدو واعداً جداً لـ ماكلارين.

وأكمل: هناك نقاط أفضلية تفوق الجوانب السلبية لوجود منافس شرس مثل فريق ماكلارين في المستقبل. باللنسبة لنا، سيكون من الأفضل تزويدنا لعددٍ أكبر من الفرق بوحدات الطاقة، ربما قد تكون هناك صعوبات لوجستية، نظراً لضرورة تزويد كافة الفرق بالوقت ذاته، ولكن هناك العديد من الجوانب الإيجابية التي ستعود بالنفع علينا.

وأضاف: بالتأكيد هناك أثر إيجابي على صعيد الجوانب المادية مع تزويد عدد أكبر من الفرق. بشكلٍ عام، هناك العديد من الإيجابيات.

وتابع: لكن المخاطرة الأساسية هي أنه، وفي حال بذل فريق ماكلارين مجهود كبير، سيكون بإمكانهم الضغط علينا بقوة، وربما سيعبروننا المرجع الأساسي للمنافسة نظراً لأننا نستخدم وحدات الطاقة ذاتها. لكننا مستعدون لمواجهة تلك المخاطرة بعد سبعة أعوامٍ في الحقبة الهجينة.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.