براون: هاميلتون يعيد كتابة تاريخ الـ فورمولا 1 بأسلوبه

يعتقد المدير الإداري لشؤون رياضة المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1 روس براون بأن لويس هاميلتون لعب دوراً أساسياً في نجاحات فريقه مرسيدس، وأنه يعيد كتابة تاريخ البطولة بأسلوبه الخاص. 

فبعد فوزه بلقبه العالمي الأول في الفورمولا 1 مع فريق ماكلارين في 2008، فإن هاميلتون فاز بأربعة ألقابٍ إضافية مع فريق مرسيدس منذ 2014، مع فوزه بكافة الألقاب باستثناء 2016.

كما أن هاميلتون يقترب من الفوز بلقبه السادس في الموسم الحالي، مع تصدره لترتيب النقاط بفارق 64 نقطة أمام زميله فالتيري بوتاس مع تبقي أربع جولات على نهاية الموسم، وذلك بعد فوز مرسيدس بلقب الصانعين في موسم 2019.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

هاميلتون: فوز مرسيدس باللقب مختلف بدون لاودا


فيتيل: هاميلتون يستحق الفوز بلقبه العالمي السادس

هاميلتون ليس في عجلةٍ لحسم لقبه السادس في المكسيك

حيث قال براون في النشرة الرسمية للفورمولا 1: “فريق مرسيدس يستحق هذه الأرقام القياسية، مع فرضهم لسيطرتهم المطلقة في الأعوام الثلاثة الأولى من الحقبة الهجينة، وبعد ذلك كان بإمكانهم المحافظة على سيطرتهم أمام منافسيهم لثلاثة أعوامٍ إضافية حتى في ظل تمتع فيراري، وريد بُل في بعض الأحيان، لمستوى أداء تنافسي”.

وأضاف: “جزءٌ كبير من هذه النجاحات ناجم عن لويس هاميلتون، إنه سائقٌ رائعٌ يعيد كتابة تاريخ البطولة بأسلوبه الخاص. من الصعب تحديد دور السائق ودور الفريق والسيارة في تحقيق النجاحات، ولكن بالتأكيد هناك أهمية لا يستهان بها للفريق”.

وتابع: “الفورمولا 1 رياضة جماعية، وحتى في حال كان السائق هو النجم، فإن ذلك لا يحصل بدون دعم فريقه. فريق مرسيدس وصل إلى مستوى أعلى من منافسيه، وأصبح من الصعب منافستهم”.

وأكمل: “لكن رغم ذلك، عاجلاً أم آجلاً ستتغير الظروف في البطولة. لكن بالتأكيد، ستبقى نجاحات أعضاء فريق مرسيدس، سواءً في مصنع الهياكل في براكلي أو مصنع المحركات في بريكسوورث، محفورةً في سجلات التاريخ”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.