ريد بُل: موسم 2020 سيكون الأعلى تكلفة في الـ فورمولا 1

يعتقد مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر أن الموسم المقبل من بطولة العالم للفورمولا 1 سيكون الأعلى تكلفةً في تاريخ البطولة. 

حيث يشهد موسم 2021 تغييراتٍ جذرية في قوانين الفورمولا 1 في مختلف المجالات، ومن ضمنها المجال المادي الذي يقضي بتغيير أسلوب توزيع العائدات المالية بين مختلف الفرق إضافةً إلى اعتماد قيود على ميزانيات الفرق.

وفي حين أن إدارة الفورمولا 1 تسعى إلى الحد من النفقات السنة المقبلة من خلال الحد من ساعات العمل في النفق الهوائي، إلا أن هورنر يعتقد أنه كان من الأفضل تطبيق قيود الميزانيات في 2020، نظراً لأن الفرق ستنفق مبالغ طائلة السنة المقبلة مع تطوير سياراتها بالترافق مع العمل على 2021.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

قيود الميزانية في الفورمولا 1 تعتمد على عدد السباقات


قيود الميزانية لن تؤثر بالفرق الكبيرة

فرق الفورمولا 1 ستطبق قيود الميزانية نظرياً في 2020

حيث قال هورنر: “لا توجد أية قيود على الصعيد المادي يمكن إنفاقها في الأبحاث والتطوير والعديد من المجالات الأخرى”.

وأضاف: “بالنسبة لي، كنت أفضل اعتماد قيود الميزانيات السنة المقبلة، ومن ثم اعتماد التغييرات الجذرية في القوانين في الموسم التاللي. إذ أن فرض قيود الميزانيات في تلك الحالة كان سيقيد الفرق في إنفاقها واستعدادها لـ 2021″.

وأكمل: “لكنني أعتقد أن السنة المقبلة ستكون الأعلى تكلفةً في الفورمولا 1. نظراً لوجود صيغة نهائية واضحة لقوانين 2021، لدينا فريق متطور وخبير يعمل على البحث في تلك القوانين”.

وتابع: “نتيجةً لذلك، ستكون التكاليف مرتفعةً جداً لأننا سنعمل على تطوير سيارة موسم 2020 بالترافق مع الاستعداد لـ 2021 استعداداً لقيود الميزانية”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.