شوماخر ‘فكر بالاعتزال’ بعد وفاة سينا في 1994

كشف فلافيو برياتوري أن الألماني مايكل شوماخر فكر جدياً بالاعتزال والرحيل عن بطولة العالم للفورمولا 1 بعد وفاة أيرتون سينا. 

إذ أن موسم 1994 شهد تمتع مايكل شوماخر، مع فريق بينيتون، بمستوى أداءٍ قوي مع فوزه بالسباقات الثلاثة الأولى وليتألق كأبرز منافس على اللقب العالمي، بينما انسحب أيرتون سينا، بطل العالم الثلاثي والذي شارك مع فريق ويليامز في ذلك الموسم، من السباقات الثلاثة الأولى.

وفي سباق إيمولا، تعرض سينا لحادثٍ مؤلم فارق الحياة على إثره، وكان لوفاته أثر كبير نظراً لأنه يعتبر من أساطير البطولة وأحد أيقوناتها إلى يومنا هذا.

ولكن برياتوري، والذي كان مديراً لفريق بينيتون أثناء تواجد شوماخر فيه، كشف بأن ‘البارون الأحمر’ فكر جدياً بالاعتزال بعد وفاة سينا، لكنه قرر المضي قدماً مع فوزه بسبعة ألقابٍ عالمية في مسيرته الاحترافية.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فريق مرسيدس متعطش لنجاحات إضافية في الفورمولا 1

الفورمولا 1 تعلن عن صفقة رعايةٍ مع إكسبو 2020 دبي

تود يرحب بخطة الفورمولا 1 للتخلص من انبعاثات الكربون

حيث تحدث فلافيو برياتوري في حلقةٍ للاحتفال بالذكرى الـ 25 لفوز مايكل شوماخر بلقبه العالمي الأول عبر قناة RTL الألمانية وقال: “مايكل شوماخر كان أفضل من قاد سيارة فورمولا 1”.

وأكمل: “لكنه تغير بعد وفاة أيرتون سينا. وكان يدرس، بشكلٍ جدي، إمكانية الاعتزال وإنهاء مسيرته في عالم رياضة المحركات. لكن لحسن الحظ، استمر بالقيادة وكان بإمكانه التغلب على دايمون هيل في ذلك العام والفوز باللقب العالمي الأول”.

وتابع: “في الواقع، لم تكن لدينا موارد مادية كافية لضم سائق نجم في تلك المرحلة. الجميع سخر منا عندما قمنا بضم مايكل شوماخر، لكننا كنا نبحث عن موهبةٍ مذهلة. بالنسبة للفرق الكبيرة في ذلك الحين كنا نمثل خطراً كبيراً، إذ أن شركة بينيتون كانت شركة للألبسة بإمكانها التغلب على فرق أسطورية في الفورمولا 1”.

وأضاف: “الجميع كان يسخر منا ويتذمر بخصوصنا طوال الوقت. لكن الجميع كان يصمت، ولم نعد نسمع أية انتقادات، عندما لاحظ الجميع موهبة مايكل شوماخر ومستوى تأديته”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.