صوفيا فلورش تغادر المستشفى بعد عملية جراحية ناجحة

تابعونا على

غادرت السائقة الألمانية صوفيا فلورش المستشفى متجهةَ إلى منزلها في ألمانيا، ويأتي ذلك بعد تعرضها لإصابات في العمود الفقري عقب الحادث المريع الذي تعرضت له في سباق ماكاو الأسبوع الماضي.

إذ تعرضت فلورش لحادثٍ مريع في اللفة الرابعة من سباق ماكاو، عندما ارتفعت سيارتها عن سطح الحلبة واصطدمت بالحواجز المعدنية بعنف، ما أدى إلى اختراق سيارتها لهذه الحواجز وخروجها عن المسار بالكامل، وههذا الحادث أدى إلى رفع الأعلام الحمراء، مع إصابة فلورش، وإصابة بعض العاملين في الحلبة والمصورين أيضاً، الذين تم نقلهم إلى المستشفى.

وفي حين أكد الاتحاد الدولي للسيارات أنه لم يغب أحد عن الوعي نتيجةً لهذا الحادث، لم تكن هناك تفاصيل دقيقة عن طبيعة الإصابات، إلا أن المنظمين نشروا بياناً إضافياً في ما يتعلق بـ فلورش تم التأكيد فيه بأن الألمانية تعرضت لكسر في العمود الفقري، علماً أن العلامات الحيوية لديها كانت جيدة ومستقرة.

ولحسن حظ الألمانية ذات السابعة عشر عاماً، أُجريت لها عملية جراحية استمرت 11 ساعة، وكشف الفريق ممثلاً برئيسه أن العملية كانت ناجحة ولا توجد أية مخاوف من تعرضها للشلل في الأطراف العُليا أو السفلى.

وكتبت الألمانية على صفحتها الرسمية في موقع فيسبوك: “سأُغادر اليوم إلى المنزل، وأنا مسرورة لذلك، وسأرى عائلتي وأصدقائي في اليومين المقبلين”.

وتابعت: “الدعم الذي تلقيته من كل مكان في هذا الكوكب كان رائعاً، ولن أنسى رسائل التشجيع والصلوات التي أرسلتموها لي، وأنا ممتنة لكل ذلك”.

وأضافت: “أُقدم كل الشكر والامتنان للطاقم الطبي في ماكاو وجميع الأطباء الذين أشرفوا على حالتي، كذلك كل منظمين سباق ماكاو، الرعاة وطاقم فريقي، الذين كانوا متأثرين بما حدث”.

وأكملت: “عيد ميلادي الثاني كان في ماكاو، وبعد ما حدث بدأ فصل جديد في حياتي، ولا أستطيع الانتظار للعودة مجدداً لبدء هذا الفصل الجديد”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.