ميك شوماخر: هناك جوانب جيدة وصعبة لكوني ابن أعظم سائق فورمولا 1

تابعونا على

أعرب ميك شوماخر عن سعادته بأنه ابن ‘أعظم سائق في تاريخ بطولة العالم للفورمولا 1’ مايكل شوماخر، وذلك مع استعداده لبدء موسمه الأول في بطولة الفورمولا 2 في 2019. 

وبدأ ميك شوماخر مسيرته في سباقات المقعد الأحادي قبل عدة أعوامٍ، وتُوِّج بقلب بطولة فورمولا 3 الأوروبية العام الماضي مع تمتعه بمستوى أداء قوي في النصف الثاني من الموسم، وحصل على ترقية المشاركة مع بريما في بطولة فورمولا 2 في 2019.

إلى جانب مشاركته في الفورمولا 2، فإن شوماخر الابن انضم إلى فريق فيراري ضمن برنامجهم لتطوير السائقين الشباب، وهو الفريق الذي ارتبط اسم شوماخر به في الحقبة الذهبية مع تحقيق معظم النجاحات لـ ‘البارون الأحمر’.

وفي حديثه في مقابلةٍ مع صحيفة الاتحاد الدولي للسيارات، أكد شوماخر الابن أن هناك جوانب جيدة وأخرى صعبة لكونه ابن ‘أعظم سائق فورمولا 1’.

حيث قال: “التسابق والكارتينغ أمران اعتياديان في عائلتنا، ولطالما عشقت الكارتينغ مع والدي. كان ذلك ممتعاً معه، وأذكر أنه سألني في يومٍ من الأيام إن كنت أريد التسابق كهواية أم أنني أريد احتراف التسابق، وأخبرته على الفور أنني أريد أن أصبح محترفاً، لم أرغب بالقيام بأي أمرٍ آخر”.

وأكمل: “أنا سعيدٌ لأنني ابن أعظم سائق فورمولا 1 في التاريخ. أنا سعيدٌ لأنه أعظم سائق فورمولا 1 في التاريخ، وأنا أعشقه ومعجب به. حتى وإن كان الأمر صعباً بالنسبة لي في بعض الأحيان، ولكن هذا هو الوضع”.

وأضاف: “هناك جوانب جيدة وجوانب أخرى سلبية بالتأكيد. لكن لا يمكن أن يكون الدعم الذي أحظى به من مختلف أنحاء العالم أمراً سلبياً، أشعر بامتنانٍ كبير تجاه ذلك بالتأكيد”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.